شريط الأخبار

"إسرائيل" تستعد للتصدي لمحوها في السابع من الشهر الجاري

05:31 - 02 تموز / أبريل 2013

وكالات - فلسطين اليوم

يستعد "الكيان الإسرائيلي" للتصدي لأكبر عملية قرصنة معلوماتية، خُطط لتنفيذها في السابع من أبريل/نيسان الجاري، وأُطلق عليها "أوب إسرائيل" وهدفها محو كيان الاحتلال، على حد ما أعلنت مجموعات القراصنة المعلوماتية التي تنوي تنفيذها عبر مهاجمة مواقع "إسرائيلية" واسعة.

وبحسب ما نقلت صحيفة "هآرتس" عن مدير خدمات وأجهزة "أون لاين" التابعة للحكومة الإسرائيلية أوفير بن آفي، فإن العملية ستكون الأكبر التي تشنّ ضد دولة معينة ونتائجها ستكون ضخمة".

وأضاف بن آفي إن فريقاً خاصاً سيتابع الأمر عن كثب ويستعد للموعد المحدد في 7 أبريل، إذ إن ما يميز الهجمات هذه المرة هو أن مجموعات متعددة من القراصنة يرتبطون بشبكة "أنونيموس" يستعدون في نفس الوقت لهذا المخطط".

وكانت عملية سابقة نفذت خلال العملية العسكرية الإسرائيلية على غزة "عامود السحاب"، كتعبير عن التضامن مع الفلسطينيين واحتجاجاً على الجرائم التي ترتكبها "إسرائيل" بحق الفلسطينيين، لكن تلك العملية كانت محدودة على الشبكة الإلكترونية، إذ اقتصرت نتائجها على السيطرة على حسابات "تويتر" و"فيسبوك" و"يوتيوب"، الخاصة ببعض الشخصيات السياسية الإسرائيلية.

وقد أعلنت الأسبوع الماضي مجموعة قراصنة أتراك مرتبطة بـ"أنونيموس"، تُدعى "ردهاك"، نجاحها في قرصنة موقع الموساد والسطو على أسماء وعناوين وأرقام هواتف لحوالي 30 ألف عميل إسرائيلي، في وقت اعترفت الحكومة الإسرائيلية بتعرضها إلى 44 مليون محاولة اعتداء معلوماتي نفذها قراصنة مؤيدون للفلسطينيين.

 

 

انشر عبر