شريط الأخبار

قوى رام الله والبيرة: غدا الأربعاء يوم غضب شعبي

04:12 - 02 تشرين أول / أبريل 2013

رام الله - البيرة - فلسطين اليوم

 عقدت القوى الوطنية والإسلامية لمحافظة رام الله والبيرة اجتماعا طارئا بمشاركة الهيئة العليا لمتابعة شؤون الاسرى والمحررين ظهر اليوم (الثلاثاء) أكدت في أعقابه أن جريمة اغتيال الاسير ميسرة ابو حمدية داخل السجون الاسرائيلية لن يمر دون عقاب، وضرورة تحرك المجتمع الدولي لوقف مسلسل الانتهاكات الخطيرة، والاستهتار بحياة الإنسان من قبل دولة الاحتلال. 

 

ونعت القوى في بيانها عقب الاجتماع الأسير أبو حمدية وأكدت أن عملية القتل بدم بارد التي تعرض لها الأسير بعد رفض الإفراج عنه وهو يلفظ أنفاسه الأخيرة في المشفى تؤكد بوضوح ان دولة الاحتلال لا تقيم وزنا او اعتبارا للقانون الدولي وهو ما يتطلب محاسبتها دوليا وفرض عقوبات عليها، ومن هنا ايضا يجب ان يتحرك المجتمع الدولي للجم هذه الممارسات الاحتلالية والضغط على دولة الاحتلال لوقف جرائمها بحق شعبنا واسرانا في سجون الاحتلال. 

 

ودعت القوى جماهير شعبنا بكل قطاعاته ومؤسساته وشرائحه للمشاركة في الفعالية الجماهيرية يوم غد الأربعاء حيث سيكون التجمع على دوار المنارة برام الله عند الساعة الثانية عشرة ظهرا، كما دعت إلى اعتباره يوما للغضب الشعبي العارم بوجه الاحتلال وممارساته أمام بوابات السجون ونقاط الاحتكاك في كل الأراضي الفلسطينية والى الخروج بمسيرات في مراكز المدن بجنازات رمزية تأكيدا على الالتفاف الشعبي خلف الحركة الأسيرة وعمليات القمع التي تتعرض لها على أيدي الوحدات الخاصة في السجون والمعتقلات الاسرائيلية وتصاعد الاعتداءات اليومية بحقهم.

 

انشر عبر