شريط الأخبار

مسؤول إسرائيلي: العلاقات مع تركيا لن تعود إلى سابق عهدها

09:50 - 02 تموز / أبريل 2013

وكالات - فلسطين اليوم

استبعد نائب وزير الخارجية الإسرائيلي زئيف ألكين عودة العلاقات الإسرائيلية – التركية إلى سابق عهدها، بعد الاعتذار الذي قدمه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو إلى تركيا، خلال اتصال مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان.

وقال ألكين للإذاعة العامة الإسرائيلية إنه "يقدر أنه لن يكون بالإمكان العودة إلى شكل العلاقات السابقة مع تركيا"، مشيراً إلى أنه "لا علاقة بذلك مع حادثة السفينة التركية آفي المرمرة، إنما مع التطلعات الجيو – سياسية لرئيس الوزراء التركي أردوغان".

وأضاف ألكين إن "المصالحة مع تركيا تخدم مصلحة إسرائيلية بسبب الأزمة في سورية، والموضوع النووي الإيراني وأهمية التعاون بين إسرائيل وحلف الناتو".

وشدد ألكين على أن "تحسين العلاقات الإسرائيلية – التركية هو بين المواضيع الموضوعة على رأس أولويات الحكومة، والجانبان سيبحثان خلال الأسابيع المقبلة مسألة التعويضات الإسرائيلية لعائلات النشطاء الأتراك التسعة، الذين قتلوا على السفينة".

وعن العلاقات الإسرائيلية – الفلسطينية، قال ألكين إن "حكومة إسرائيل معنية بالمفاوضات، لكنها ليست مستعدة لدفع ثمن من أجل مجرد استئنافها".

واعتبر أن "لإسرائيل الحق في البناء في إي1، وهي المنطقة الواقعة بين القدس الشرقية ومستوطنة معاليه أدوميم، ومن شأن البناء الاستيطاني فيها أن يقطع التواصل الجغرافي بين شمال وجنوب الضفة الغربية".

ولفت ألكين إلى أن "نتانياهو قال في الماضي إن البناء في إي1 لن يبدأ قريباً، وأن الإعلان عن تنفيذ أعمال بناء في هذه المنطقة هو رد على التوجه الفلسطيني إلى الأمم المتحدة، والحصول على مكانة دولة مراقبة غير كاملة العضوية في المنظمة الدولية"، وهي خطوة وصفها نائب وزير الخارجية الإسرائيلية بأنها "أحادية الجانب".

انشر عبر