شريط الأخبار

بغزة .. "شاب منغولي" يقتحم مدرجات ملاعب كرة القدم

11:00 - 31 تشرين أول / مارس 2013

غزة-خاص - فلسطين اليوم

ليس غريباً عندما تشاهد مباريات الدائرة المستديرة "كرة القدم" أن تجد المئات من عشاقها يهتفون ويصدحون بأعلى أصواتهم تشجيعاً لناديهم المفضل منذ الدقائق الأولى لبداية المباراة وحتى إطلاق الحكم صافرة النهاية .. ولكن أن تجد هذه الصفات تتجمع في شابٍ في العشرين من العمر مصاب بمرض "متلازمة داون" أو ما يعرف بـ"المنغولي" ويتابع مباريات ناديه المفضل "بعصبية المشجع" منذ ما يقارب من ثلاثة سنين شيء لا يصدق.

"فالمنغولي" بلال الحطاب لا يعترف بالإعاقة "الخُلقية" التي لازمته منذ ولادته ..، وعلى الرغم من إحباط الطبيب لوالدته عندما قال :"لا فائدة منه اتركيه يموت" إلا أن عائلته اهتمت به وأرسلته لجمعية الحق في الحياة "الخاصة بمرضى المنغول" وحصل فيها على درجات عالية حيث تفوق على زملائه "المنغول" وأصبح ينطق كما الإنسان العادي ولكن بلسان ثقيل.

شقيقه أحمد قال لـ"مراسل فلسطين اليوم الإخبارية"، :"بلال إنسان غير طبيعي ولكنه أفضل بكثير ممن يشبههم فهو يهتم بمشاهدة التلفاز ويتابع مباريات كرة القدم أولاً بأول كما يشاهد المصارعة الحرة ويطبق بعض الحركات على الفراش دون أن يؤذي أحداً".

وأضاف أحمد لمراسلنا ، :"بلال يعشق نادي اتحاد الشجاعية ويَعرَف أسماء اللاعبين أكثر مني شخصياً ولا يترك مباراة تمر دون أن يذهب إلى الملعب لتشجيع ومؤازرة اللاعبين وهو يحظى باهتمام وحب كبير داخل أروقة النادي وخاصة الكابتن صائب جندية".

وتابع أحمد قوله :"أُجزم أن أكثر من 95 % من مباريات نادي اتحاد الشجاعية شاهدها بلال وتابعها عن قرب وفي بعض الأحيان عندما تكون هناك مباراة في الجنوب ورغم خطورتها بحكم الشجار بين الأندية الكُبرى في غزة إلا أن بلال يُصر على حضور المباراة ويجبرني في بعض الأحيان للتحجج بعدم الذهاب للعمل ومرافقته لحضور المباراة".

ذاكرة فولاذية

وليس سهلاً على الإنسان الطبيعي في عُمر "بلال" أن يصبح مدرباً لنصف ساعة أو يزيد لفريق الأشبال في نادي اتحاد الشجاعية إلا أن بلال ورغم إعاقته يتمتع بذاكرة قوية فولاذية فهو يحفظ كافة أنواع التدريب الذي يقوم بتنفيذها اللاعبين الأشبال على يد الكابتن صائب جندية.

وفجأة دون سابق إنذار ونحن في حديثنا مع شقيقه أحمد اتصل بلال على الكابتن صائب جندية يذكره –بلسانه الثقيل- موعد التدريب المقبل للأشبال ويؤكد على حضوره المتواصل والمستمر لتشجيع ومؤازرة الفريق.

مراسل فلسطين اليوم استغل حديث بلال وأجرى تصريح مقتضب مع الكابتن صائب جندية حول بلال وطريقة التعامل معه وكيف وضعه بين اللاعبين والجمهور حيث أكد الكابتن جندية أن بلال رغم إعاقته إلا أنه إنسان فرض نفسه بقوة وأجبرنا على التعامل معه كما يرغب وكما يحلو له.

وأوضح جندية بأن بلال أعانه في كثير من الظروف خاصة عند غيابه الاضطراري عن تدريب الأشبال لمدة ساعة أو أكثر مشيراً إلى أنه يحفظ كافة أشكال التدريب بل يطبقها في بعض الأحيان ويقلد اللاعبين العالميين الكبار أمثال رونالدوا وميسي وأبو تريكة وبركات وغيرهم من اللاعبين.

إذاً ليس من قبيل الصدفة أن يعشق "المنغولي" بلال الحطاب تشجيع نادي الشجاعية بهذا الشكل الجنوني وكأنه جزءً من جسده فإن محبة اللاعبين له واهتمامهم به وكذلك الجمهور عزز بداخله حب النادي وعشقه ومؤازرته حتى لو كانت المباراة في جنوب قطاع غزة.


منغولي
منغولي
منغولي
منغولي

انشر عبر