شريط الأخبار

مستوطنون يقتحمون الأقصى والاحتلال يعتقل عددا من المصلين وطلبة العلم

10:38 - 31 حزيران / مارس 2013

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

اعتقلت عناصر الوحدات الخاصة بشرطة الاحتلال الإسرائيلي اليوم الأحد، عددا من المصلين ومن طلبة حلقات العلم، إثر اقتحام 280 مستوطنا باحات المسجد الأقصى.

وأفادت وسائل إعلام محلية ، بأن عددا آخر من المواطنين أصيب جراء المواجهات التي اندلعت صباح اليوم بين شرطة الاحتلال والمصلين، إثر اقتحام ستة مستعربين إلى جانب العدد الكبير من المستوطنين المسجد الأقصى بحماية شرطة الاحتلال.

وأفاد شهود عيان، بأن سلطات الاحتلال سمحت لنحو ٢٨٠ متطرفا بالدخول إلى باحات الأقصى من باب المغاربة منذ ساعات الصباح، ولكن الاشتباكات بين المصلين وقوات الاحتلال اندلعت بعد اقتحام المستعربين الستة، وقيامهم 'بالتبول' في منطقة الأحراش في باحات الأقصى، الأمر الذي أثار حفيظة المصلين الذين تعالت أصوات تكبيراتهم.

وأضاف شهود عيان 'أن المواجهات قد خفّت حدتها، بعد اقتحام القوات الخاصة الإسرائيلية التي استخدمت الصعق الكهربائي والغاز والرصاص المعدني المغلف بالمطاط لقمع حراس المسجد والمصلين والمرابطين، ما أسفر عن إصابة أحد الحراس وعدد من المصلين بالاختناق، نقلوا على إثرها لعيادة المسجد الأقصى للعلاج، إلى جانب اعتقال حوالي عشرة من المصلين.

وأشار الشهود إلى أنه تم إغلاق باب المغاربة من قبل الأوقاف الإسلامية في القدس بشكل مؤقت، بسبب تدفق المستوطنين المتواصل للمسجد الأقصى، للاحتفال بعيد 'الفصح' اليهودي.

وأوضح أحد العاملين في المسجد لمراسلنا، أن من بين المعتقلين أحد طلبة العلم حمزة ناصر ملحس، وهو من حارة باب حطة، وشاب من عائلة العباسي، لافتا إلى أن شرطة الاحتلال اعتدت على النساء والرجال وحتى العاملين وحراس المسجد بالهراوات.

وكان طلبة حلقات العلم وطلبة من مدارس القدس القديمة تصدوا لأفواج المستوطنين بتلاوة القرآن الكريم بصوت عالٍ في باحات المسجد المبارك؛ ما دفع عناصر من شرطة الاحتلال بالتدخل لقمعهم ومنعهم من الاستمرار في ذلك، الأمر الذي تطور بعد ذلك لاشتباكات ومواجهات بالأيدي، تم خلالها اعتقال عدد من الطلبة والمصلين وإصابة عدد آخر.

وتسود باحات المسجد الأقصى والقدس القديمة، خاصة في الأحياء والأزقة المتاخمة لبواباته الخارجية أجواء شديدة التوتر في ظل التعزيزات المشددة من قبل الاحتلال.

انشر عبر