شريط الأخبار

الأسرى يناشدون إنقاذ حياة الأسير أبو حمدية

12:53 - 30 تموز / مارس 2013

وكالات - فلسطين اليوم

حذرت وزارة شؤون الأسرى في تقرير لها اليوم السبت من خطورة الحالة الصحية للأسير ميسرة أبو حمدية (64 عاما) سكان الخليل والمصاب بالسرطان في الحنجرة والمعتقل في سجن ايشل والمحكوم بالمؤبد.

وقال محامي وزارة الأسرى رامي العلمي الذي زار الأسير أبو حمدية إن الأخير فقد الوعي عدة مرات وسقط أرضا وأصيب بجروح وأنه لم يستطع الكلام بسبب تفشي مرض السرطان في الغدد والحنجرة.

وأضاف العلمي أنه خلال الشهرين الأخيرين ومنذ اكتشاف السرطان لدى الأسير أبو حمدية طرأ تدهور متسارع وكبير على وضعه الصحي مما يهدد حياته.

ونقل العلمي رسالة من الأسرى في السجون ناشدوا فيها الرئيس محمود عباس التدخل العاجل للإفراج عن الأسير ميسرة وإنقاذ حياته.

وقال الأسرى: إن لم يفرج عنه ويتلقى العلاج السريع فاستعدوا لاستقباله شهيدا في أية لحظة، فالوضع لم يعد يحتمل وأن أي مكروه يحصل للأسير ميسرة فإن الأوضاع بالسجون سوف تتصاعد إلى أقصى حد.

وحمل الأسرى المسؤولية لحكومة إسرائيل وإدارة السجون عن حياة وصحة الأسير ميسرة؛ بسبب إهمالها الطبي له منذ سنوات طويلة وعدم إجراء الفحوصات اللازمة له مما أدى إلى تفاقم وضعه الصحي إلى درجة خطيرة.

ونقل صورة الوضع الصحي للأسير ميسرة أبو حمدية قائلا إنه 'أصبح بين الحياة والموت وعلى الجميع الإسراع لإنقاذه وقد بدأ يعاني من انتفاخ في الغدد الليمفاوية، وهبوط حاد في الوزن، وعدم القدرة على النطق وأوجاع في كافة أنحاء الجسد، خصوصا الأضلاع والعضلات وعدم استطاعته النوم ليلا ونهارا من شدة الألم.

وقال العلمي إن الأسير ميسرة لم يعد يستطيع المشي أو الوقوف والذهاب إلى الحمام إلا بمساعدة الأسرى.

انشر عبر