شريط الأخبار

كوريا الشمالية تعلن "حالة الحرب" مع جارتها الجنوبية

09:25 - 30 تشرين أول / مارس 2013

وكالات - فلسطين اليوم

أعلنت كوريا الشمالية، صباح اليوم السبت، رسميا "حالة الحرب" مع جارتها الجنوبية، وان كل القضايا المثارة بين الشمال والجنوب ستعالج وفقا لذلك.

وقال بيان نشرته وكالة الأنباء الكورية المركزية الرسمية "من الآن فصاعدا ستدخل العلاقات الشمالية الجنوبية مرحلة الحرب، وكل القضايا المثارة بين الشمال والجنوب ستعالج وفقا لذلك، وان أي استفزاز قد يؤدي إلى اندلاع نزاع شامل وحرب نووية".

ويأتي هذا الإعلان استمرارا للنزاع بين بيوغ يانغ والسلطات الكورية الجنوبية والأمريكية بعد فرض عقوبات دولية على كوريا الشمالية بسبب تجاربها النووية.

والكوريتان في حالة حرب من الناحية الفنية، لأن الحرب التي دارت بينهما من عام 1950 وحتى عام 1953 انتهت بموجب هدنة وليس اتفاقية سلام.

وردا على هذه التهديدات، أعلن البيت الأبيض في ساعة متأخرة من الجمعة، أنه يتعاطى "بجدية" مع التهديدات الجديدة التي أطلقتها كوريا الشمالية بإعلانها الدخول "في حالة حرب" مع جارتها الجنوبية، مؤكدا في الوقت نفسه أن هذه التهديدات ليست جديدة على بيونغ يانغ.

وقالت المتحدثة باسم مجلس الأمن القومي كيتلين هايدن "شاهدنا التقارير الإخبارية بخصوص بيان جديد غير بناء صدر عن كوريا الشمالية. ونحن نأخذ هذه التهديدات بجدية ونبقى على اتصال وثيق مع حليفنا الكوري الجنوبي".

وكان الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-اون، قد أمر أمس الجمعة قواته المسلحة بإتمام كل الاستعدادات اللازمة كي توجه، عند الاقتضاء، ضربة صاروخية بواسطة صواريخ إستراتيجية ضد الأراضي الأمريكية والقواعد الأمريكية في المحيط الهادي وكوريا الجنوبية.

وأصدر الزعيم الكوري الشمالي أمره هذا خلال اجتماع طارئ عقده ليلاً مع قادة الجيش، مؤكداً أن هذا الأمر يشكل رداً مباشراً على استخدام القوات الأمريكية قاذفات خفية من طراز "يو أس بي-2"، قادرة على إلقاء قنابل نووية، خلال مناورات مشتركة تجريها حالياً مع الجيش الكوري الجنوبي.

وقامت طائرتان خفيتان من طراز بي-2 تعتبران من القطع الأساسية في قوة الردع الأمريكية، الخميس، بمهمة تدريبية فوق كوريا الجنوبية وسط تصعيد كلامي مع النظام الكوري الشمالي، الذي كما كان متوقعاً سارع إلى الرد على هذه الخطوة بإطلاق هذه التهديدات.

انشر عبر