شريط الأخبار

واعد تحمل الصليب الأحمر المسؤولية عن حياة الأسير أبوحمدية

09:52 - 29 تموز / مارس 2013

غزة - فلسطين اليوم

حملت جمعية واعد للأسرى والمحررين اللجنة الدولية للصليب الأحمر ومنظمة الصحة العالمية المسؤولية عن أي تطور قد ينتج عن تدهور الحالة الصحية للأسير ميسرة أبوحمدية 64 عاما والذي يعاني من مرض سرطان الحنجرة وتتعمد قوات السجون الصهيونية تأخير العلاج اللازم عنه.

وأفادت واعد بأن حالة من التوتر تسود معظم السجون الصهيونية وفي أوساط عدد كبير من الأسرى لاسيما قيادة الحركة الأسيرة التي أكدت خلال عدة رسائل بأن الأسير أبوحمدية بات ينتظر الموت المحقق في أي لحظة بسبب الإهمال الطبي الذي يتعرض له، ويستهجن الأسرى الصمت المريب الذي يلف منظمة الصليب الأحمر وباقي المنظمات الإنسانية العالمية وعلى رأسها منظمة الصحة العالمية التي خذلت الأسرى المرضى في مناسبات عدة.

وأكدت واعد بأن ما يمارس بحق الأسير المريض أبوحمدية الآن من إعدام بطيئ هو ذاته الذي مورس بحق الأسيرين زهير لبادة وأشرف أبوذريع اللذان قضايا بعد أيام قليلة من الإفراج عنهم.

وطالبت واعد هيئة الأمم المتحدة بتدخل فوري وعاجل لإنقاذ حياة الأسير أبوحمدية قبل فوات الأوان، مشيرة إلى عشرات البيانات الصحفية والزيارات التي تمت لفلسطين المحتلة للمطالبة بالإفراج عن الأسير الصهيوني الجندي جلعاد شاليط، بينما ذات المؤسسة تغض الطرف عن كل ما يتعرض له الأسرى داخل السجون وعلى رأسهم الأسرى المرضى.

انشر عبر