شريط الأخبار

استنكرت منع الفلسطينيين من صلاة الجمعة

لجنة القدس والأقصى تستنكر قيام افتتاح أسطورة الهيكل المزعوم قبالة ساحة المغاربة في المسجد الأقصى

12:23 - 29 تشرين أول / مارس 2013

غزة - فلسطين اليوم

استنكرت لجنة القدس والمسجد الأقصى في المجلس التشريعي الفلسطيني قيام جهات يهودية بافتتاح اسطورة "الهيكل المزعوم" وذلك قبالة ساحة المغاربة في الجهة الغربية للمسجد الأقصى المبارك وسط مشاركة كبيرة من قبل المستوطنين الصهاينة  والسياح .

وقال غسان مصطفى الشامي الناطق الاعلامي باسم لجنة القدس والأقصى في المجلس التشريعي والوزارات "إن الجماعات اليهودية تواصل يوميا ممارساتها العنصرية وجرائمها بحق المسجد الأقصى المبارك، حيث قامت ما تسمى إدارة" معهد الهيكل المزعوم " بتنظيم معرض يضم كتبا حول تاريخ الهيكل المزعوم ورموزا يهودية توراتية تُستخدم في تأدية شعائر تلمودية فيه كما يشمل المعرض على مجسمات للهيكل الصهيوني المزعوم وقصص للأطفال تحكي أساطير وخرافات مزعومة ". "

وأشار الشامي حسب المصادر المقدسية " أن  المتحف اليهودي الصهيوني يضم أدوات ينوي اليهود ادخالها للهيكل المزعوم حين يتم بناؤه على حساب المسجد الأقصى وملابس للكهنة وغيرها ، كما وتُقدم ادارة " معهد الهيكل  المزعوم " شرحا للزوار حول تاريخ الأخير ومحتوياته المزعومة ."

وشدد الشامي على أن افتتاح معهد " الهيكل المزعوم " يمثل جريمة عنصرية كبيرة بحق القدس المحتلة والمسجد الأقصى والمبارك، ويكشف عن نوايا اليهود الصهاينة في هدم المسجد الأقصى المبارك وإقامة الهيكل المزعوم، مشيرا إلى أن المؤسسات الصهيونية تنشط ليل نهار في ترويج وتسويق الرواية اليهودية الصهيونية حول أسطورة الهيكل المزعوم وتشويه التاريخ والتراث الإسلامي ومعالم القدس والمسجد الأقصى المبارك ".

ودعا الناطق الاعلامي باسم لجنة القدس والأقصى إلى ضرورة التصدي وبقوة إلى هذه المشاريع الصهيونية في المسجد الأقصى المبارك، مشيرا إلى أن الجماعات اليهودية تعمل على تنظيم رحلات وجولات يومية في القدس والمسجد الأقصى للشرح عن الهيكل اليهودي المزعوم.

وشدد الشامي على أن كافة المحاولات الصهيونية الهادفة لطمس معالم وتاريخ القدس والمسجد الأقصى ستبوء بالفشل وستبقى القدس والأقصى منارة شامخة وسيحميها الفلسطينيون والمسلمين بأجسادهم وقلوبهم .

كما استنكر المتحدث منع شرطة الاحتلال " الإسرائيلي " من هم دون ( 50 ) عاما من أداة صلاة الجمعة في المسجد الأقصى المبارك، مشددا على أن هذا جريمة كبيرة تحرم المسلمين من حقهم وحريتهم في العبادة.

وقال الشامي :" إننا في لجنة القدس والأقصى في المجلس التشريعي والوزارات نناشد أبناء الأمة العربية والإسلامية وكافة أحرار العالم بالعمل العاجل من أجل إنقاذ مدينة القدس المحتلة والمسجد الأقصى المبارك مما يحدث فيهما يوميا من انتهاكات وممارسات صهيونية واقتحامات تدنيسية لباحات المسجد الأقصى المبارك واعتداء على حرائر القدس وطالبات مصاطب العلم ".

وشدد على ضرورة تكثيف التواجد في المسجد الأقصى المبارك  مؤكدا على بطلان وجود جنود الاحتلال .

وثمن الشامي المواقف العربية والإسلامية الداعمة لقضية القدس والمسجد الأقصى والداعمة لصمود وثبات أهلنا المرابطين في المدينة المقدسة مطالبا تكثيف وزيادة هذا الدعم ".

كما أبرق الشامي بالتحية الكبيرة لأهلنا الصامدين في القدس المحتلة وفي الضفة المحتلة وفي أراضي 48 على دورهم البارز في الدفاع عن القدس والمسجد الأقصى المبارك والوقوف في وجه المؤامرات والدسائس الصهيونية المتواصلة بحق مقدساتنا ".

انشر عبر