شريط الأخبار

"الداخلية" تُخرّج عدد من الدورات الأمنية بغزة

02:11 - 28 كانون أول / مارس 2013

غزة - فلسطين اليوم


نظمت وزارة الداخلية والأمن الوطني بغزة الى جانب هيئة التوجيه السياسي في الوزارة حفل تخريج لعدد من الدورات التدريبية "معاً نرتقي وبكم نسمو"التي عقدت في الربع الأول من العام 2013.

وعقد حفل التخريج ظهر الخميس في قاعة المؤتمرات بوزارة الأسرى والمحررين وسط قطاع غزة، بحضور، مدير مكتب المحافظة نبيل حجاج، ومدير دائرة التوجيه السياسي والمعنوي بوزارة الداخلية العميد محمود عزام، ولفيف من كبار الضباط والمسئولين.

وقام حجاج باستعراض نشاطات المكتب ودائرة التوجيه من خلال عرض "CD" تفصيلي بالجداول، وضح من خلاله الدورات والتي عقدت وأعداد المتقدمين لها وتواريخ بدئها وانتهائها.

وأوضح أن الداخلية عقدت المئات من المحاضرات والدورات وصل عددها حتى الان خلال الربع الأول من العام الحالي 1264دورة، كان بينها الدروس والنشاطات التي استهدفت عناصر الشرطة وطلاب الجامعات والثانوية العامة والعائلات ونزلاء السجون.

وأشار إلى أن الداخلية كانت تداوم على تنظيم جولات لعناصرها منها الجولات "الفجرية"، إضافة لـ250 محاضرة أمنية، و560 محاضرة في الثوابت الفلسطينية لطلاب المدارس، بالإضافة لتخريج 25حافظ للقرأن. 

من جانبه قال العميد عزام إن الدورات المختلفة التي تعقدها دائرة التوجيه تهدف إلى تعليم العلوم المعارف والارتقاء بأبناء الأجهزة الأمنية في كافة التخصصات.

وشدد على ضرورة العمل بجهد على بناء رجل الأمن الفلسطيني على أساس ترسيخ العقيدة السليمة التعامل الحسن مع شرائح المجتمع.

وأكد على أن هذه الدورات تأتي للرقي برجل الأمن الذي يعتبر الحامي للنفس والمال والعرض في المجتمع، وقد اثبت ذلك خلال الحربين السابقتين على القطاع "حرب الفرقان"، "حجارة السجيل".

وطالب عزام عناصر الأمن المتخرجين أن يكونوا على قدر تطلعات الشعب الفلسطيني الذي يأمل أن يجد فيهم روح ولغة التسامح.

ولفت إلى أن وزارة الداخلية الفلسطينية تتميز عن باقي وزارت الداخلية في العالم بوجهها الإسلامي، شاكراً جهود وزارة الداخلية وتعاونها مع دائرة التوجيه السياسي في إنجاح هذه الدورات.

وتسلم الحضور في نهاية الحفل شهادات عن الدورات التي أتموها.

انشر عبر