شريط الأخبار

المتطرفون اليهود يجددون اقتحامهم لـ 'الاقصى' والمقدسيون يزحفون لحمايته

10:55 - 28 تشرين أول / مارس 2013

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

جدّد المتطرفون اليهود اقتحاماتهم للمسجد الأقصى المبارك اليوم الخميس، برفقة حراسات مُشدّدة من الوحدات الخاصة، فيما فرضت شرطة الاحتلال المتمركزة على البوابات الخارجية للمسجد، إجراءات مُشدّدة على دخول المواطنين المقدسيين اليه.

وقالت مصادر إعلامية إن ما يزيد عن التسعين مستوطنا اقتحموا الأقصى حتى الآن، وأن توتراً شديداً يسود باحات المسجد ومحيط بواباته الخارجية بفعل ممارسات الاحتلال.

وتقوم العناصر اليهودية المتطرفة بالتجوال في باحات ومرافق المسجد المبارك، وخاصة في المنطقة المعروفة باسم 'الحُرش'التي تقع بين باب الأسباط والمُصلى المرواني، وتحاول أداء شعائر وطقوس تلمودية فيها.

وفي تطور لاحق، اضطرت شرطة الاحتلال أمام تزايد جمهرة المقدسيين على بوابات الأقصى إلى إفساح المجال لدخولهم لكن شرطة الاحتلال تقوم باحتجاز بطاقات الهوية الخاصة بالشبان إلى حين خروجهم من المسجد؛ وهو أمر اعتادت شرطة الاحتلال على إتباعه مؤخراً بحق الشبان.

من جانبهم، استأنف المستوطنون اليوم اختراقهم للبلدة القديمة وشوارعها باتجاه باحة حائط البراق لممارسة الشعائر التلمودية في باحة حائط البراق، فضلا عن تنظيم مسيرات تنطلق من باحة البراق باتجاه البلدة القديمة وتُهدد المسجد الأقصى باقتحامات جماعية تلبية لدعوات كبار 'الحاخامات اليهود' الذين دعوا المستوطنين إلى تنظيم مسيرات والصعود إلى المسجد الأقصى لتقديم قرابين لمناسبة عيد الفصح العبري.

انشر عبر