شريط الأخبار

غوارديولا الذي كان يبهجهم.. صار يزعجهم الآن

10:08 - 27 تموز / مارس 2013

وكالات - فلسطين اليوم

من كان يصدق أن بيب غوارديولا الذي كان في سنين خلت مصدر بهجة برشلونية طاغية، سيصبح مصدر قلق كبير؟!.

فالمدرب الذي حطت به أقداره التدريبة - بعد عام إلا قليلا، من الاسترخاء- في نادي بايرن ميونيخ الألماني، ليقود دفة الفريق القوي العريق، بدءاً من الموسم المقبل، يجوب هذه الأيام، بلاده بحثاً عن أيدٍ وعقول تساعده في مهمته الجديدة.

ولأنه لا أطيب ولا أسهل من خطب ود الاصدقاء القدامى، قام غوارديولا بطرق ابواب معاونيه حين كان يعمل مدرباً لبرشلونة (مدربين واداريين)، وهو التصرف الذي أثار حنق إدارة النادي، التي تخشى أن يخطف غوارديولا إداريي الفريق للعمل معه في بايرن ميونيخ.

وأمضى مدرب الفريق الكتالوني سابقاً إجازة قصيرة في برشلونة وشارك في مؤتمرات صحافية عدة، كما التقى رئيس برشلونة السابق خوان لابورتا.

بل إن إدارة النادي الكتالوني- وفقاً لصحيفة "ماركا" الإسبانية- تتوقع أن يستهدف غوارديولا التعاقد مع الثنائي دومينيك تورينت وكارلوس بلانتشرت وهما المسؤولان عن تزويد المدرب بالفيديو والتقارير عن الفرق المنافسة.

ويعرف غوارديولا الثنائي جيداً لأنه هو من جلبهما لبرشلونة، وقد تكون الفرصة متاحة لبيب للتعاقد معهما إذ لم يتبق في عقيديهما سوى شهرين فقط.

كما سيكون مدربا اللياقة البدنية في برشلونة فرانسيس كوس وباكو سيرولو متاحين لبيب في شهر يونيو المقبل، فور انتهاء عقديهما مع النادي، الأمر الذي يرجح رحيلهما إلى الفريق البافاري.

والامر لم يقف عند هذا الحد، وإنما بلغت الشكوك والمخاوف البرشلونية ذروتها، حتى وصلت الى الظن بإن بعض لاعبي الفريق، ربما يكونون هدفاً للمدرب الذي يبحث مع فريقه الجديد، عن مرحلة كروية زاهية، مرصعة بالذهب، ولا تكف اجنحة فرحها عن الرفرفة.

انشر عبر