شريط الأخبار

محكمة بريطانية تدين محامياً مزيفاً دافع عن صدام حسين بتهم احتيال

10:01 - 27 تشرين أول / مارس 2013

وكالات - فلسطين اليوم

أدانت محكمة بريطانية اليوم الأربعاء محامياً مزيفاً في السابعة والخمسين من العمر دافع عن الرئيس العراقي السابق صدام حسين خلال محاكمته، بتهم احتيال.

وقالت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) إن جيوفاني دي ستيفانو الإيطالي الأصل أوهم الناس بأنه محترف في مهنة المحاماة، لكنه محكمة التاج في منطقة ساذاك بجنوب شرق لندن ادانته بخمس وعشرين تهمة من جرائم الخداع والاحتيال وغسيل الأموال خلال الفترة بين 2001 و 2011.

وأضافت أن المحكمة استمعت إلى أن دي سيتفانو، المعروف بلقب "محامي الشيطان"، مثّل شخصيات سياسية رفيعة المستوى وكان ضمن فريق الدفاع عن صدام حسين، كما دافع عن مجرم الحرب الصربي سلوبودان ميلوسوفيتش، وكبار المجرمين.

وأشارت (بي بي سي) إلى أن المحكمة استمعت أيضاً إلى أن المحامي المزيّف حصل على ملايين الجنيهات الإسترلينية من زبائنه عن طريق الاحتيال بعد أن أوهمهم بأنه محام محترف، رغم كونه لا يحمل أي مؤهلات قانونية وغير مسجل للعمل في المهنة في بريطانيا أو ايطاليا مسقط رأسه.

وقالت إن محكمة التاج في ساذاك جرى إبلاغها خلال سير القضية أن دي سيتفانو اقام علاقات مع رئيس زيمبابوي، روبرت موغابي، وزعيم تنظيم القاعدة السابق أسامة بن لادن، وارتبط بعلاقة صداقة مع ابنة الرئيس اليوغسلافي السابق ميلوسوفيتش، الذي توفي بمدينة لاهاي اثناء محاكمته بتهم ارتكاب جرائم حرب.

وستصدر المحكمة في الأيام المقبلة حكمها بحق دي ستيفانو، الذي كان ولد في بلدة صغيرة بايطاليا وانتقل اثناء طفولته مع عائلته للعيش في بريطانيا.

انشر عبر