شريط الأخبار

مدى: 238 انتهاكا للحريات الاعلامية في فلسطين عام 2012

02:23 - 27 تموز / مارس 2013

وكالات - فلسطين اليوم

قال المركز الفلسطيني للتنمية والحريات الإعلامية (مدى)، إن العام الماضي سجل 238 انتهاكا بحق الصحفيين كان أخطرها قتل ثلاثة صحفيين.

وبين رئيس مجلس ادراة المركز غازي حنايا خلال استعراضه تقرير الحريات الإعلامية في فلسطين خلال العام الماضي ،اليوم الأربعاء في مدينة رام الله، 'ان اسرئيل تواصل نهجها القديم الجديد من أجل إخفاء ممارساتها حيث حاولت بكل الطرق الممكنة للحد من نقل الصورة وخنق الحرية الإعلامية الفلسطينية'.

وأشار إلى أن هذه الممارسات والانتهاكات لا زالت مرتفعه بالرغم أنها انخفضت عن عام 2011.

وطالب حنانيا المجتمع الدولي بالضغط على إسرائيل للسماح للصحفيين بممارسة عملهم بحرية، كما طالب المؤسسات الفلسطينية والجهات الرسمية المختصة بدعم حرية التعبير والصحافة.

مدير عام' مدى' موسى الريماوي قال إن المركز رصد 13 نوعا من الانتهاكات الإسرائيلية وهي، القتل، وقصف المقرات الاعلامية، والاعتداءات الجسدية على الصحفيين اثناء قيامهم بعملهم، والاعتقال، الاحتجاز، والمنع من السفر، واخضاع صحفيين للتحقيق، واقتحام مقرات ومؤسسات اعلامية، والاغلاق والحجب لمواقع اعلامية، والمنع من التغطية الصحفية، ومصادرة المعدات، والتهديد، والتحويل للمحاكمة.

وأوضح الريماوي أن هذه الزيادة في الانتهاكات تعود الى عدة عوامل أبرزها قوة الصورة والدور الرئيسي الذي يلعبه الصحفي الفلسطيني في كشف انتهاكات الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني للرأي العام العالمي، إضافة الى إفلات الاحتلال المستمر من العقاب وعدم محاسبته على جرائمه بحق الصحفيين والحريات الاعلامية .

 

انشر عبر