شريط الأخبار

حماس تحذر من رحلات تنفذها الانروا للخارج وتعتبرها "مشبوهة"

03:29 - 26 تموز / مارس 2013

غزة - فلسطين اليوم

حذرت دائرة شئون اللاجئين بحركة "حماس" الثلاثاء، الآباء والأمهات من خطورة مشاركة أبناءهم بالرحلات الترفيهية التي تنوي وكالة غوث وتشغيل اللاجئين "أونروا" تنفيذها إلى دول غربية.
واعتبرت حماس في مقطع فيديو نشر لها أن هذه الرحلات "مشبوهة" ومخاطرها كبيرة، و"تضر الطلاب والطالبات في سن المرهقة المبكرة".
وأكدت الدائرة أن هذه الرحلات لطلبة المرحلة الإعدادية بحسب علماء النفس لها مخاطر منها أن جسم الطالب ينمو أكثر من عقله، ويصبح عرضة للتأثر بما يراه من دون وعي.
وبينت أن إرسالهم إلى بلد متمدن كالولايات المتحدة لبضعة أيام فإنه يتعرض إلى حالة انبهار تظل تلازمه ويحلم بالعودة لذلك المكان ليحظى بالمتعة وفقدان الشعور بالانتماء الوطن والتحلل من قيم المجتمع، وكذلك الشعور بالانهزامية والدونية، وصعوبة التكيف والاندماج مع واقعه.
وخاطبت الدائرة في رسالتها للآباء والأمهات "هل تودان تعريض ابنائكم لصدمة نفسية أو غسيل دماغ، ومن واقع محبتنا وحقوقنا يجب التفكير مليئا في عواقب مثل هذه الرحلة، وإننا ننصحكم إلا ترسلوا ابناءكم وبناتكم إلى الدول الغربية".
وقالت إن "أنروا" مؤسسة دولية ترضخ لسياسات دولية لا تريد الخير لشعبنا، مؤكدة على أنه ومن الواجب التعامل مع مشاريعها بحذر، ورفض خروجها عن مهمتي الإغاثة والتشغيل التي وجدت لأجلهما.
وذكرت أن "أنروا" نظمت رحلة مشابهة للطلبة عام 2010، إلى معرض يسمى "الهولوكست اليهودي" في الأمم المتحدة بنيويورك، وإن لذلك مخاطر كبيرة على تفكير الطلبة.
وقدمت الدائرة بدائل لـ "أنروا" عن هذه الرحلات باصطحاب الطلبة إلى مخيمات اللاجئين بالضفة والشتات، أو عمرة، أو منحهم مكأفاة، ناصحة الآباء والأمهات بضرورة منع أبنائهم من السفر لمثل هذه الرحلات "المشبوهة". 

 

انشر عبر