شريط الأخبار

خبير: الاحتلال يسرق 82% من المياه الفلسطينية

05:33 - 25 حزيران / مارس 2013

رام الله - فلسطين اليوم

أكد خبير فلسطيني في المياه والبيئة أن المشاكل الفنية والسياسية في اتفاق "أوسلو" الموقع بين السلطة الفلسطينية والاحتلال الإسرائيلي؛ "جعلت مصادر المياه الأساسية في يد الإسرائيليين، والدور الفلسطيني يقتصر على الخدمات".

وقال المدير العام لجمعية "الهيدرولوجيين" الفلسطينيين عبد الرحمن التميمي، خلال ندوة عقدت في رام الله اليوم الأحد: "إن المشكلة كانت بتأجيل الحل الجذري لمشكلة المياه في فلسطين إلى المفاوضات النهائية"، مشيرًا إلى عدم التطرق إلى موضوع مياه الزراعة في الاتفاق، لافتًا النظر في الوقت نفسه إلى سرقة الاحتلال الإسرائيلي 82 في المائة من المياه الفلسطينية.

وانتقد التميمي بشدة "تقصير المفاوض الفلسطيني بحقوق شعبنا المائية في اتفاقية أوسلو المجحفة، خاصة أنها "لا تتضمن حقنا في مياه نهر الأردن في الوقت الذي ضمن فيه الجانب الإسرائيلي حق النقض (الفيتو) لأي محادثات مستقبلية بشأن تلك المياه، وحقه في مصادرة جميع الآبار الفلسطينية".

وتحدث التميمي عن مصير المياه الفلسطينية، وقال: "إن الصراع في فلسطين والشرق الأوسط مستقبلًا سيكون على الموارد المائية، في ظل سرقة الاحتلال لها، وسطوته المتواصلة على مقدرات الشعب الفلسطيني وثرواته الطبيعية والاقتصادية والبشرية".

انشر عبر