شريط الأخبار

الهباش يزور رابطة العالم الإسلامي والبنك الإسلامي للتنمية

08:50 - 24 تشرين أول / مارس 2013

غزة - فلسطين اليوم

جدد الدكتور محمود الهباش وزير الأوقاف والشؤون الدينية دعوة جماهير العرب والمسلمين إلى زيارة القدس وإلى القيام بتنظيم زحف ديني سلمي على المدينة المقدسة من كل أرجاء العالم، باعتبار ذلك واجبًا وحقًا دينيًا خالصًا لا يجوز الامتناع عنه أو عرقلته مهما كانت الظروف، مؤكدًا أن مثل هذه الزيارات الدينية تمثل دعمًا سياسيًا ومعنويًا للقدس وأهلها، وتأكيدًا على الحق الإسلامي الخالد فيها، ويجب على الحكومات دعمها وتسهيلها.

جاء ذلك خلال لقاء الهباش مع كل من الدكتور عبدالله بن عبد المحسن التركي أمين عام رابطة العالم الإسلامي في مقر الرابطة بمكة المكرمة، والدكتور أحمد محمد علي رئيس مجموعة البنك الإسلامي للتنمية بمقر البنك في مدينة جدة. ووضع الوزير الهباش كلا من التركي وعلي في صورة الأوضاع السياسية والميدانية المتعلقة بالقضية الفلسطينية، خاصة بعد الاعتراف الدولي بفلسطين كدولة غير كاملة العضوية في الأمم المتحدة، ودلالات ذلك على المستويات القانونية والسياسية، كما بحث الوزير الهباش مع أمين عام رابطة العالم الإسلامي آخر ما وصلت إليه المصالحة الوطنية الفلسطينية في ظل ما يتعرض له شعبنا من مخاطر وأزمات أهمها الاستيطان وتهويد مدينة القدس والاقتحامات المتكررة للمسجد الأقصى. وطالب الهباش بضرورة الاهتمام بالجانب القانوني والحقوقي في التعامل مع مدينة القدس، إضافة إلى الجانب الديني، وذلك من خلال التأكيد على حرية الدخول إلى الأماكن المقدسة، وحرية العبادة في ظل ما يتعرض له المؤمنون من منع من دخول مدينة القدس والصلاة في المسجد الأقصى، وإبعاد منها تحت حجج عنصرية مليئة بالكراهية والعنصرية. كما وجه الوزير الهباش دعوة للشيخ التركي للمشاركة في مؤتمر بيت المقدس الإسلامي الدولي الرابع والذي سيعقد هذا العام تحت عنوان ( الأوقاف الإسلامية والمسيحية في القدس تحت الاحتلال الإسرائيلي) في مدينة رام الله بتاريخ 5-6/6/2013م، بالإضافة إلى دعوته له للمشاركة في المؤتمر الدولي الذي سيعقد في العاصمة الأردنية عمان خلال شهر ايار من العام الحالي بالتعاون مع مؤسسة آل البيت تحت عنوان ( واجب المسلمين تجاه المسجد الأقصى). من جهته أكد الشيخ عبد الله التركي على ضرورة العمل، وبشكل حثيث على التعاون مع الدول العربية والإسلامية، والتي تمتلك تأثيراً كبيراً في المنطقة للتسريع بإنهاء الانقسام الفلسطيني الداخلي الذي أضر بالقضية الفلسطينية، مؤكدًا أن ما تتعرض له مدينة القدس يحتاج من كل مسلم غيور إلى عمل جاد وحقيقي ينهي الانتهاكات التي تستمر تحت أعين العالم وبصره. وفي سياق متصل ناقش الوزير الهباش مع رئيس البنك الإسلامي للتنمية إمكانية تمويل ودعم عدد من المشاريع الوقفية وخاصة في مدينة القدس، بالإضافة إلى دعم ورعاية مشروع أبراج البيرة المنوي تنفيذه من قبل وزارة الأوقاف والشؤون الدينية في مدينة البيرة، والذي سيذهب ريعه إلى تمويل أنشطة الوزارة في مجال الدعوة الإسلامية والتعليم الشرعي ورعاية الفقراء وخدمة المساجد، كما وجه الوزير الهباش دعوة للدكتور علي للمشاركة في أعمال مؤتمر بيت المقدس الإسلامي الدولي الرابع.  ﻭﺣﻀــﺮ ﺍﻟﻠﻘﺎﺀ ﺍﻟﻰ ﺟﺎﻧﺐ ﺍﻟﻬﺒﺎﺵ ﻗﻨﺼﻞ ﻓﻠﺴــﻄﻴﻦ ﺍﻟﻌﺎﻡ ﺑﺠﺪﺓ ﺍﻟﺪﻛﺘﻮﺭ ﻋﻤﺎﺩ ﺷﻌﺚ ومدير عام ديوان الوزير خالد بارود .
انشر عبر