شريط الأخبار

مرسي: إذا اضطررت لاتخاذ ما يلزم لحماية الوطن سأفعل

07:42 - 24 كانون أول / مارس 2013

وكالات - فلسطين اليوم


وجه الرئيس المصري تحذيرا لمن قال إنهم يسعون لإفشال لدولة، ولمن يحرضون إعلاميا علي العنف، مشددا على ضرورة فرض هيبة الدولة، وتفعيل العمل بالقوانين.

وقال الرئيس محمد مرسي، في عدة تغريدات متتالية عبر حسابه الخاص على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر": إن الكل "أمام القانون سواء، ولن أسمح بأي تجاوز للقانون سواء كان من مؤيد أو معارض، من رجل شرطة أو رجل دولة".

وفي رسالة موجهة لوسائل الإعلام، قال مرسي إن "البعض يستخدم وسائل الإعلام للتحريض على العنف، ومن يثبت تورطه فلن يفلت من العقاب، فكل من شارك في التحريض هو مشارك في الجريمة، لا بد من إعمال القانون، إذا ما تعرض أمن الوطن والمواطن للخطر.

واعتبر أن تلك "محاولات تستهدف إظهار مصر بمظهر الدولة الضعيفة، هي محاولات فاشلة وأجهزة الدولة تتعافى وتستطيع ردع أي متجاوز للقانون"، مشددا على أنه "إذا ما اضطررت لاتخاذ ما يلزم لحماية هذا الوطن سأفعل، وأخشى أن أكون على وشك أن أفعل ذلك" على حد تعبيره.

ودعا الرئيس المصري في تغريداته على "تويتر" الجميع في بلاده إلى "حفظ الأمن وضبط النفس" مشددا على أن "التظاهر السلمي مكفول للجميع" و أنه "رئيس لكل المصريين، ولن أسمح أن يتم النيل من الوطن، رغم تجاوز إحدى الصحف في حقي بالقول، إن إهانة الرئيس واجب وطني .. إننى لم اتخذ أي إجراءات ضدها".

انشر عبر