شريط الأخبار

"الكوماندوز" غاضب من اعتذار نتانياهو لتركيا

05:58 - 24 تشرين أول / مارس 2013

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

أثار اعتذار رئيس حكومة الاحتلال "بنيامين نتنياهو" لتركيا، على حادثة الاعتداء على السفينة "مرمرة"، امتعاض جنود وحدة الكوماندو البحرية الخاصة شيتت 13، التي نفذت الهجوم على قافلة السفن التركية خلال ابحارها باتجاه قطاع غزة لكسر الحصار الاسرائيلي المفروض عليه.

ونقلت صحيفة معاريف من خلال موقعها الالكتروني، اليوم الاحد، عن أحد مقاتلي الوحدة قوله: "نحن نشعر بإخفاق كبير وخاصة ان اسرائيل هي التي اختارت الاعتذار لتركيا"، مضيفاً: إن "جزء من زملائنا مازالوا يعانون من حادثة السفينة ولم ينجحوا لغاية الان في إعادة تأهيل انفسهم من اثار هذه الحادثة".

وتابع بقوله: "هذه الحادثة نتذكرها دائماً في الوحدة، لأنه كان لنا هناك انجازات جيدة جداً فقد قاتلنا هناك في ظروف سيئة وصعبة، واتفاق الاعتذار هذا هو مثل ادارة الظهر لنا بعد كل ما قمنا به".

وقال: "رغم الشعور بالمرارة لدى المقاتلين الوحدة فقد أعلن الجيش ان الاتفاق بين تركيا واسرائيل كان بموافقة رئيس الاركان بني غانتس وذلك لان تركيا تعهدت بإنهاء الاجراءات القانونية ضد جنود وقادة الجيش الذين شاركوا في العملية لان العلاقات الامنية مع تركيا تعتبر استراتيجية".

والى ذلك أعرب مسؤولون اسرائيليون في الهيئة الامنية، عن أملهم في ان يؤدي الاتفاق الى تحسين منظومة العلاقات الامنية بين الجانبين والى عودة العلاقات الى سابق عهدها، فمثلا اعادة رحلات الجنود الى تركيا، والسماح للمقاتلات الاسرائيلية دخول المجال الجوي التركي واستئناف التدريبات المشتركة.

انشر عبر