شريط الأخبار

استنكارات فلسطينية بشأن اعتداء قوات الاحتلال على حي"أحفاد يونس"

04:18 - 24 حزيران / مارس 2013

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

استنكرت حركة الأحرار الفلسطينية اليوم الأحد اعتداءات الاحتلال الصهيوني بحق حي أحفاد يونس واعتقال ساكنيه.

 وأكدت الحركة في بيان وصل "وكالة فلسطين اليوم الإخبارية" نسخة عنه أن تلك الأحياء والقرى الافتراضية تعتبر نموذجاً فريداً في التصدي لاعتداءات الاحتلال وقطعان مستوطنيه المتزايدة بحق الأرض الفلسطينية.

 واعتبرت الحركة ازدياد الهجمة الصهيونية الاستيطانية في أراضي الضفة المحتلة وارتفاع وتيرة الاعتداءات على أملاك المواطنين وتدنيس واقتحام المسجد الأقصى "أمر خطير" يستوجب تحرك عاجل من الجميع، خاصة المقاومة الفلسطينية لردع الاحتلال.

انتهاك صارخ لحقوق الإنسان

 في سياق متصل أدانت وزارة الشئون الخارجية بالحكومة الفلسطينية بغزة قيام قوات الاحتلال الإسرائيلي باقتحام قرية "حي أحفاد يونس" وهدم خيامها واعتقال شبابها.

واستنكرت الوزارة في بيان وصل "وكالة فلسطين اليوم الإخبارية" نسخة عنه جميع الإجراءات والسياسات الإسرائيلية التعسفية في مدينة القدس المحتلة من اعتقالات واقتحامات ومصادرة الأراضي لصالح المشروع الاستيطان المسمى E1" " على مشارف القدس والذي سيفصل شمال الضفة الغربية عن القدس وجنوبها.

 وتعتبر الوزارة أن مثل هذه الإجراءات العنصرية تشكّل انتهاكاً صارخاً لحقوق الإنسان الفلسطيني بشكل عام، وانتهاكاً لحق التجمع السلمي بشكل خاص، كما أنّها تأتي في سياق فرض الهيمنة الإسرائيلية غير المشروعة على الأراضي الفلسطينية، وتكريس الاستيطان التوسعي، وتقطيع أجزاء الضفة الغربية.

 ودعت الوزارة الأمم المتحدة ومنظمة التعاون الإسلامي وجامعة الدول العربية والمنظمات الدولية والمؤسسات الحقوقية منها، للوقوف عند مسئولياتهم تجاه الشعب الفلسطيني وتجاه حقوق الإنسان، والتدخل العاجل والسريع لإجبار الاحتلال على وقف الاستيطان في الأراضي الفلسطينية المحتلة، وتقديم المعتدين والمجرمين للعدالة الدولية.

كما تدعو الوزارة أبناء الشعب الفلسطيني في الضفة الغربية المحتلة، إلى مواصلة الصمود وتطوير الفعاليات والنشاطات واستحداث وسائل جديدة لمقاومة الاستيطان والجدار.

وكانت قوة تابعة لجيش الاحتلال الإسرائيلي قوامها حوالي 300 جندي، وستين سيارة جيشٍ وشرطة تساندها طائرتان مروحيتان، قد  هاجمت القائمين على قرية "حي أحفاد يونس" بالهراوات واعتقلت جميعم، وتم نقل الغالبية منهم إلى لمنطقة قلنديا.

 

استهتار بالقانون الدولي

 وأدان رئيس الوزراء برام الله سلام فياض اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيليّ لحي "أحفاد يونس" واعتقال مواطنيه وعدد من نشطاء وقادة المقاومة الشعبية، مؤكداً أن هذا الاعتداء يُظهر مدى طغيان الاحتلال واستهتاره بقواعد القانون الدوليّ، ويشكل تمادياً خطيراً في الانتهاكات الإسرائيلية ضد شعبنا وحقه الطبيعيّ في البقاء على أرضه.
وجدد فياض تأكيده على الدعم المُطلق لهذه المبادرات وكل أشكال المقاومة الشعبية السلمية التي تفتحُ بابَ الحرية نحو القدس، وتؤكد تصميمَ شعبنا على مقارعة الاستيطان، وعلى حماية أرضه ووطنه. مُشدداً على أن الحكومة حرصت، ومنذ البداية، أن تكون حكومة مواجهة الاستيطان ونزع الشرعية عن الاحتلال.


                                                                    جريمة
 وقال عباس زكي عضو اللجنة المركزية لحركة فتح المفوض العام للعلاقات العربية والصين الشعبية ان هدم قوات الاحتلال الاسرائيلي حي احفاد يونس واعتقال عدد ممن كانوا فيه هو جريمة تضاف الى جرائم الاحتلال الاسرائيلي بحق شعبنا وأرضه.
وأضاف زكي ان هدم الحي وقبله قرى باب الشمس والنواطير والكرامة لن ينال من عزيمة شعبنا وسعيه للخلاص من الاحتلال .
وأكد عباس زكي ان النضال الوطني ونهج المقاومة الشعبية وبناء القرى فوق الارض المهددة بالمصادرة والاستيطان سيستمر رغم عدوان الاحتلال وجرائمه.
وقال زكي ان نهج بناء القرى فوق الاراضي المهددة بالمصادرة يرمي الى فضح ما تقوم به "اسرائيل" من عدوان متواصل عبر الاستيطان والتهويد مشيدا بهذه التجربة التي يجسدها شبابنا وشاباتنا وآخرها اقامة حي احفاد يونس.


عدوان سافر

وأدانت بدورها دائرة الثقافة والاعلام في منظمة التحرير الفلسطينية اخلاء حي "أحفاد يونس" في قرية باب الشمس، وهدم الخيام بالقوة من قبل قوات الاحتلال، وطالبت بالافراج الفوري عن النشطاء الذين اعتقلتهم وهم محمد الخطيب وسامي ابو غالية وفاطمة ابو الرب.
وقالت في بيان صحفي اليوم:" إن العدوان الاسرائيلي السافر على أرض دولتنا، وخروقاته المتواصلة للقوانين والمعاهدات الدولية لن تنجح الا في إلهام شعبنا لابداع المزيد من المبادرات الخلاقة والشرعية لتثبيت وجوده على ارضه وشرعنة استخدامها، وحمايتها من المخططات الاستعمارية الخطيرة، ومواجهة غطرسة القوة الاسرائيلية". 
ودعت الدائرة المجتمع الدولي الى إسناد المبادرات السلمية الشعبية التي تعبر عن حق شعبنا بمقاومة الاحتلال غير الشرعي والمكفول في القانون الدولي، واتخاذ خطوات ملموسة لإلزام اسرائيل، القوة القائمة بالاحتلال، بوقف جميع النشاطات الاستيطانية، يتبعها تدابير عملية لرفع الحصانة السياسية والقانونية عن الاحتلال غير الشرعي لدولة فلسطين، وتوفير الحماية الدولية العاجلة لأبناء شعبنا.

انشر عبر