شريط الأخبار

الوزير الغريز : الدفعة المالية المقدمة لشقق حمد لن تُشكل عائقا أمام امتلاك المواطن للشقة

02:46 - 24 تموز / مارس 2013

غزة - فلسطين اليوم

صرح د.م يوسف صبحي الغريز وزير الأشغال العامة والإسكان في حكومة غزة أن الدفعة المالية المقدمة للذين تقع عليهم القرعة في الحصول على شقة سكنية في مدينة الأمير حمد، لن تشكل عائقا أمام تملكه هذه الشقة طالما لديه القدرة على دفع القسط الشهري، حيث سيتم التعامل معه حسب دخله الشهري.

جاءت هذه التصريحات خلال اللقاء الإذاعي الأسبوعي الذي ينظمه المكتب الإعلامي الحكومي ويقدمه الزميل الإعلامي محمد حبيب، وأكد الوزير الغريز على أن مدينة الأمير حمد السكنية ستساهم جزئيا بحل مشكلة الإسكان التي يواجهها قطاع غزة .

وتحدث الوزير الغريز خلال اللقاء الإذاعي عن مدينة الشيخ حمد السكنية قائلا " أن الوزارة واللجنة القطرية لاعادة إعمار غزة فتحت باب التسجيل أمام جميع المواطنين للحصول على هذه الشقق من خلال التسجيل عبر الموقع الإلكتروني لوزارة الأشغال العامة والإسكان، ثم بعد ذلك سيتم فرز هذه الطلبات لإجراء القرعة لمن تنطبق عليه الشروط ".

وأوضح الوزير أنه سيكون هناك فريق بحث اجتماعي بالتعاون مع وزارة الشؤون الاجتماعية للبحث في أسماء المتقدمين للحصول على الشقق والتأكد من انطباق الشروط عليهم .

وقدم الوزير د.م الغريز شكره الكبير للشقيقة قطر أميرا وحكومة وشعبا على دعمهم الكبير لمشاريع إعادة اعمار غزة وتمويلها عدد من مشاريع الاعمار بمنحة تفوق 400 مليون دولار أمريكي.

حزمة مشاريع جديدة

وأوضح الوزير أن المشاريع القطرية انطلقت منذ عدة أشهر حيث تم البدء بتنفيذ مشاريع طرق داخلية ومشاريع زراعية بقيمة 22 مليون دولار، والآن جارى العمل على إطلاق حزمة جديدة من المشاريع القطرية حيث تم توقيع المرحلة الأولى لمشروع إعادة تأهيل شارع صلاح الدين بقيمة 25 مليون دولار أمريكي، من معبر رفح جنوبا حتى مفترق بني سهيلا في خانيونس .

مدينة الأمير حمد السكنية

وتحدث الوزير د.م الغريز عن مدينة الشيخ حمد السكنية قائلا " انتهت الوزارة من إعداد التصاميم والمخططات الهندسية المرحلة الأولى لمدينة الشيخ حمد السكنية في المرحلة الأولى وسيتم طرح عطاء للمقاولين لبدء التنفيذ قريبا ".

وأضاف الوزير د.م الغريز " أنه تم اختيار موقع المدينة شمال شرق أصداء في خانيونس لعدم توفر مساحات كبيرة في مناطق أخرى في غزة، خاصة أن مساحة المدينة تترواح ما بين 400- 450 دونم، فيما ستكون الوحدات السكنية المشطبة موزعة على أكثر من نموذج وهي 100م2، 115م2، 130م2، حيث ستكون المدينة متكاملة تشمل المرافق والبنى التحتية الضرورية وسيكون فيها 6 مدارس ومركز صحي ومركز شرطة و3 روضات أطفال ومركز نشاط نسائي مركز ثقافي ومركز تجاري ومناطق خضراء، كما توجد شبكة مواصلات .

مشاريع سكنية أخرى

وأوضح الوزير د.م الغريز أن مشروع مدينة الشيخ حمد السكنية سيخفف من أزمة السكن، حيث سيتم وضع ريع مشروع المدينة في صندوق خاص بمشاريع الإسكان، وسيتم استخدامها في مشاريع إسكانية أخرى لخدمة عدد جديد من المواطنين.

وأوضح الوزير د.م الغريز " أن هناك برامج خاصة بالحالات الاجتماعية الفقيرة حيث يتم استئجار شقق سكنية لهم بالتنسيق مع مؤسسة التعاون، وهناك مشاريع أخرى لتأهيل منازل الفقراء من خلال عدد من الجمعيات الخيرية، وهناك مشاريع أخرى مع مؤسسة التعاون لمساعدة المواطنين الذين لايمتلكون بيوتا .

شارع صلاح الدين

وتحدث الوزير د.م الغريز عن مشروع شارع صلاح الدين قائلا " أنه قريبا سيتم تنفيذ المرحلة الأولى لشارع صلاح الدين بعرض 30 متر ويشتمل على 6 مسارب، وجزيرة وسطية بعرض 5 متر وأرصفة على الجانبين، وستكون المرحلة الأولى من معبر رفح جنوبا حتى مفترق بني سهيلا في خانيونس، مشيرا إلى أنه جاري التحضير من قبل شركة "سكيلز أندكولتي " التي تم ترسية العطاء عليها حيث يتم تجهيز الطواقم الفنية والهندسية والمكاتب وتهيئة الطرق البديلة عند تنفيذ المشروع .

وتوقع الوزير د.م الغريز أنه خلال أسابيع سيبدأ تنفيذ مشروع شارع صلاح الدين، حيث سيشهد الشارع تغير كبير بعد التنفيذ وسيشعر المواطن بهذه التغيرات، مشيرا إلى أن وزارة الأشغال العامة والإسكان ستتابع خطوات المشروع أول بأول .

مشاريع الاعمار

كما تحدث الوزير د.م الغريز خلال اللقاء عن مشاريع اعمار ما دمره الاحتلال خلال حرب السجيل قائلا " أن العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة خلف تدمير 200 وحدة سكنية تدميرا كليا، وان الحكومة قدمت تمويلا لبناء 90 منزلا منها، وجاري بناء باقي الوحدات السكنية عبر المشاريع المختلفة، مشيرا إلى أن وزارته تتابع التطورات الحاصلة في ملف الإعمار خاصة الوحدات السكنية التي تعرضت للتدمير خلال العدوان المتكرر على قطاع غزة .

رسالة

وفي ختام اللقاء الإذاعي وجه الوزير د.م الغريز التحية لأبناء شعبنا الفلسطيني على صمودهم الكبير في وجه الحصار والعدوان، مؤكدا على أن الحصار والعدوان لن ينال من عزيمة شعبنا ولن يثنيهم عن الاستمرار قدما في مسيرة إعادة الاعمار على طريق تحقيق أهدافه الوطنية وبناء دولته المستقلة وعاصمتها القدس وأن الأيام القادمة ستحمل الخير الكبير لأهلنا في غزة والضفة المحتلة والقدس والشتات ".

انشر عبر