شريط الأخبار

الغصين يوضح الإعلان عن مشروع إعداد قانون إعلامي جديد

10:25 - 24 تشرين أول / مارس 2013

غزة - فلسطين اليوم

قال رئيس المكتب الإعلامي الحكومي بغزة المهندس إيهاب الغصين "إن مشروع إعداد قانون إعلامي جديد في غزة يهدف لترتيب الحالة الإعلامية في القطاع، ومواكبة الثورة التكنولوجية بالعالم، والعمل على تعزيز حرية الرأي والتعبير، والعمل الصحفي".

وأثار الإعلان عن المشروع ردود فعل متباينة من قبل الصحفيين والصحفيات في القطاع حول الجدوى من إصداره في هذا التوقيت بالذات.

وأَضاف الغصين صباح اليوم الأحد : "بدأنا بإحصاء كافة المؤسسات الإعلامية في القطاع، وطالبناها بترتيب أوضاعها القانونية حسب اللوائح والأنظمة الموضوعة سابقاً".

وأكد أن الإعداد للمشروع الإعلامي الجديد لا بد أن يأخذ حقه في النقاش، والتداول، بمشاركة الجميع دون استثناء دون وضع سقف زمني محدد، مضيفاً: "علينا الاستفادة من كافة الخبرات المحلية والعربية والقوانين المشابهة من خلال عقد مئات الجلسات النقاشية، واللجان المختلفة".

وتابع: "اجتهد أحد القانونيين بوضع تصور، ليتم مناقشته فيما بعد، لفتح الباب أمام الطعن والحذف، والإضافة، والشطب، بل حتى الإلغاء والتدمير".

وبيّن الغصين أنه تم عقد جلسات وورشات على مستويات مختلفة، بفئات متعددة، تستهدف في كل مرة شخصيات جديدة، لوضع خطة شاملة تصل للجميع.

ولفت إلى أن القانون سيأخذ وقتاً طويلاً في إعداده، قائلاً : "الأهم من ذلك أن نبدأ العمل على إعداده لنستغل الوقت، وبشراكة الجميع دون استثناء أحد، ووضع شماعة الانقسام المقيت حجة لوقف إعداده".

وأضاف: "يكفي المجموع الصحفي كل هذا الوقت الاحتكام لقانون المطبوعات والنشر الذي تم فرضه عام 1995م دون مشاورة أحد، كونه قد عفي عليه الزمان، ولم يعد يواكب ما نعيشه هذه الأيام".

وشدد الغصين ضرورة المساهمة في إنشاء دولة القانون، ليتسنى للسلطة الرابعة (الصحافة) الاستناد إلى قانون عمل ينظمها، تفادياً لحالات الفوضى وعدم التنظيم، مؤكداً مضيّه في العمل على تحقيقه كونه أحد الأهداف الرئيسية الخمسة لعام 2013، خدمة للمجتمع الصحفي والإعلامي.

انشر عبر