شريط الأخبار

مفوض الاونروا: الحصار يعيق التنمية في غزة ويؤثر على برامج الوكالة

09:36 - 21 كانون أول / مارس 2013

غزة - فلسطين اليوم


طالب فيليبو غراندي المفوض العام لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين "الأونروا" اسرائيل برفع الحصار المفروض على قطاع غزة وفتح المعابر والسماح بالتصدير لتحسين الوضع المعيشي وتحقيق تنمية اقتصادية حقيقية.

وقال غراندي خلال مؤتمر صحفي عقده بمقر "الأونروا" في خانيونس جنوب قطاع غزة اليوم بمناسبة الذكرى الاولى لمؤتمر بروكسل الشبابي الذي ضم يافعين فلسطينيين من مناطق عمليات الاونروا الخمس " إن الوضع الحالي يعيق التنمية ويؤثر على الوضع التعليمي والصحي وباقي برامج الوكالة".

وأشار أن "الأونروا" تحصل على المساعدات بشكل طوعي من الدول الداعمة، مؤكدًا وجود صعوبة بتوفيرها ومع ذلك ستواصل تقديم مساعداتها وتنفيذ برامجها المختلفة.

وحول الاوضاع في سوريا قال جراندي ان الوضع خطير وان الاونروا تعمل بنصف طاقتها وان نصف اللاجئين غادروا منازلهم فيما وصل عدد اللاجئين في لبنان الهاربين من مخيمات سوريا الى 35 الف فلسطيني تقدم الاونروا مساعدات لهم.

وحول ما يقال من وقف المساعدات النقدية للاجئين قال جراندي :"ان الاونروا تعيش اوضاعا مالية صعبة ولكنها تنظر في حلول تشغيلية خلاقة للذين ستتوقف عنهم المساعدات في حال توقفها".

وحول محاولات بعض الاطراف نزع صفة اللاجئ عن احفاد اللاجئين قال :"ان اللاجئ يبقى لاجئنا ما لم تحل قضيته ولماذا يريدون ان ينزعوها من اللاجئين الفلسطينيين وهم ليسوا استثناء عن باقي لاجئي العام"، مؤكدا انه لم يسمع دول تطالب بذلك بل بعض الاطراف في امريكا واسرائيل.

وحول احتمال وقف المساعدات الامريكية اضاف انه اخبر الادارة الامريكية بضرورة استمرار المساعدات الامريكية لان واشنطن المانح الاكبر للاجئين كدولة منفردة، مشيرا الى ان اي تقليض بنسبة 5 % او 10 % من مساعدات واشنطن للاجئين سيكون كارثيا وهم وعدوا بأن يستمروا في المساعدة.

من جانب آخر، وصف جراندي زيارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما للأراضي الفلسطينية بأنها سياسية، معربا عن أمله أن تشكل بداية لحوار بناء يعتمد على أسس متينة.

وقال :"إن ذلك مهم للطرفين خاصة في موضوع اللاجئين"، داعيًا لأن يكون الحوار جادا.

انشر عبر