شريط الأخبار

صحيفة: عباس متلهف لاستئناف المفاوضات مع "اسرائيل"

06:40 - 21 تموز / مارس 2013

وكالات - فلسطين اليوم

ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية الخميس أن "الرئيس الفلسطيني محمود عباس متلهف للغاية تجاه استئناف محادثات السلام مع الإسرائيليين ما جعله يخفف من مطلبه المتشدد حول تعهد اسرائيلي بتجميد البناء في المستوطنات الجديدة الواقعة في الأراضي الفلسطينية كشرط مسبق لاستئناف أي مفاوضات".

وأوضحت الصحيفة في تقرير أوردته على موقعها الالكتروني أن هذا التحول في موقف الرئيس الفلسطيني ورد في مسودة نقاط الحوار - وهى وثيقة الكترونية حصلت عليها صحيفة نيويورك تايمز- تم إعدادها لعباس من قبل فريقه التفاوضي قبيل اجتماعه المنتظر اليوم مع الرئيس الأمريكي باراك أوباما الذي يزور إسرائيل حاليا.

وأشارت الصحيفة إلى نص إحدى نقاط الحوار في الوثيقة التي أشارت إلى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو " انه يستطيع أن يتعهد لك بشكل سرى بأنه سيجمد الأنشطة الاستيطانية خلال فترة المفاوضات"، وأن نقطة حوار أخرى احتوت على انه ينبغى على عباس مناشدة أوباما إقناع نتنياهو بالقول أن حدود 1967 قد تمثل نقطة بداية للمفاوضات كما اقترح أوباما.

و قالت"نيويورك تايمز" أن نتيناهو جدد أمس الأربعاء موقفه الرافض من تجميد المستوطنات او التفاوض بدءا من حدود 1967 واصفا المطلبين بأنهما شروط مسبقة غير مقبولة لاجراء المحادثات.

وأضافت الصحيفة أن عباس قد يقترح حتى حل السلطة الفلسطينية وعودة الضفة الغربية تحت سيطرة إسرائيل المباشرة في حال عدم إحراز الطرفين تقدما تجاه دولة فلسطينية مستقلة كما جاء فى نقاط الحوار. وبينما تواصل عملية البناء الاستيطاني تقويض أراضى السلطة الفلسطينية

كما أشارت الوثيقة، فإن الركود الاقتصادي وانخفاض عوائد الضرائب جعل السلطة الفلسطينية غير قادرة على دفع رواتب موظفيها.

ومضت الصحيفة في تقريرها قائلة أن الوثيقة تقترح على عباس إبلاغ نتنياهو بأنه لا يهدده بل يتبادل معه حقائق الواقع ، وأنه حال استمرار الوضع على ما هو عليه، سأضطر إلى مطالبة نتنياهو باستئناف مسئولياته.

واختتمت الصحيفة تقريرها بأن عباس سيطمئن اوباما بان السلطة الفلسطينية لن تستخدم وضعها في الأمم المتحدة لرفع قضايا ضد إسرائيل في المحكمة الجنائية الدولية إلا إذا بدأت إسرائيل في بناء مستوطنة في المنطقة الحساسة المعروفة باى 1 الواقعة وسط دولة فلسطين

انشر عبر