شريط الأخبار

مغربي وبرازيلي يحولان ملعباً في قطر إلى ساحة حرب

06:06 - 20 كانون أول / مارس 2013

وكالات - فلسطين اليوم


تحولت مباراة العربي والغرافة في نصف نهائي كأس نجوم قطر لكرة القدم إلى ساحة معركة، وشهدت اشتباكات عنيفة بين لاعبي الفريقين، في مشهد غير لائق، ويفتقر للأخلاق الرياضية، وسط توقعات بفرض عقوبات قاسية على لاعبي الفريقين ممن تورّطوا في الأحداث المؤسفة.

وبدأت شرارة الأزمة في الوقت بدل الضائع من المباراة، بعدما أشهر الحكم البطاقة الحمراء في وجه المهاجم البرازيلي أندرسون نيني، لاعب الغرافة بسبب تدخل عنيف ضد أحد مدافعي العربي، وحينما حاول الاعتراض على الحكم وقف المغربي حسين خرجة لاعب العربي في طريقه، فما كان منه سوى "لكم" خرجة في وجهه.

ودخل لاعبو الفريقين بعد ذلك في مشاجرات عنيفة، قبل أن يقفز خرجة في الهواء، ويركل اللاعب البرازيلي بقوة، لتزداد الأمور اشتعالاً ويختلط الحابل بالنابل، فيما حاول رجال الأمن في الملعب ومسؤولي الفريقين فض الاشتباكات وإخراج اللاعبين، وطرد الحكم خرجة وزميله عبدالله معرفية.

وانتهى المشهد بلاعبين مطروحين على الأرض لتلقي العلاج من الكدمات والجروح التي تعرضا لها، وسط حالة من الغضب والاستياء لما حدث، خصوصاً أن بطلا المعركة كانا اثنين من أبرز محترفي الدوري القطري، وقد دعا البعض على مواقع التواصل الاجتماعي إلى معاقبتهما بقسوة وطردهما من البلاد.

واستبق نيني لاعب باريس سان جيرمان السابق عقوبات الاتحاد القطري ضده بتقديم اعتذار عما بدر منه، وقال في تصريحات لموقع نادي الغرافة: "أعتذر عما بدر مني خلال المباراة، وهو ما حدث بعد الخشونة الزائدة التي تعرضت لها من بعض لاعبي الفريق المنافس، فضلاً عن الألفاظ الجارحة التي تعرضت لها".

وأضاف نيني: "أعتذر لمجلس إدارة وجماهير النادي عن كل ما حدث من جانبي في اللقاء، وأؤكد أن ذلك ليس من أسلوبي، وما ذكرته من أسباب دفعتني لذلك ليست مبرراً لفقدان أعصابي، ومع ذلك من الضروري أن أتقدم باعتذار عما حدث لجميع اللاعبين ولكل من شاهد المباراة".

وانتهت المباراة بفوز العربي بهدفين مقابل هدف واحد، ليضمن الفريق الأحمر التأهل للمباراة النهائية للبطولة التي تقام يوم الأحد المقبل، حيث سينتظر الفائز من مباراة لخويا والجيش التي تقام اليوم الأربعاء.

ونالت حادثة مباراة العربي والغرافة اهتماماً لافتاً في الصحافة العالمية، إذ أشارت صحيفة "ليبراسيون" إلى أن نيني هو من يتحمل مسؤولية ما حدث بسبب اعتدائه غير المبرر على خرجة، وتساءلت عن المصير الذي ينتظر اللاعب مع النادي القطري بعد شهرين فقط من انضمامه إليه.

وبدورها انتقدت صحيفة "ليكيب" الفرنسية سلوك اللاعبين البرازيلي والمغربي، وقالت إن ما فعلاه لا يمت للروح الرياضية بأي صلة، مشيرة إلى أنهما استحقا الطرد، في حين اعتبرت صحيفة "ريكورد" البرتغالية ما جرى أسوأ الحوادث في تاريخ الكرة القطرية.

ولم تختلف صحيفة "غلوبو" البرازيلية عن سابقاتها، وحمّلت نيني مسؤولية ما جرى، وقالت إنه أفسد المباراة بتصرفه تجاه اللاعب المغربي، حينما لكمه بقوة على رأسه، قبل أن يرد عليه خرجة بركلة طائرة.

انشر عبر