شريط الأخبار

الأسير الصعيدي يرفض الاعتذار لضابط "إسرائيلي" مقابل تخفيف حكمه

01:47 - 20 تشرين أول / مارس 2013

غزة - فلسطين اليوم

قالت مؤسسة التضامن لحقوق الإنسان، إن محكمة "إسرائيلية" عرضت على الأسير المعزول عوض الصعيدي، الاعتذار للضابط "الإسرائيلي" الذي هاجمه مقابل تخفيف الحكم المنوي إصداره بحقه خلال الأسابيع القادمة.

وأوضح محامي مؤسسة التضامن، محمد العابد، الذي زار الصعيدي في سجن عزل "ايلا"، الثلاثاء، أن الأسير المعزول عُرض قبل حوالي أسبوعين على محكمة "إسرائيلية" تخللها عرض من قاضي المحكمة يقضي بتخفيف الحكم المنوي إصداره بحقه مقابل الاعتذار للضابط الذي هاجمه عوض قبل حوالي عام.

وقال العابد إن الصعيدي "رفض العرض "الإسرائيلي" وطلب من قاضي المحكمة اعتذار جنود النحشون للأسير عباس السيد بسبب الاعتداء عليه، وفي حال وافقوا على ذلك فهو مستعد للاعتذار من الضابط".

وكان الأسير الصعيدي هاجم بتاريخ 5/4/2012 أحد الضباط "الإسرائيليين" بآلة حادة وأصابه بجراح متوسطة، ردًا على تعرض الأسير السيد لهجوم وحشي من قبل العشرات من جنود "النحشون"، ما أدى لمعاقبة الصعيدي وعزله في الزنازين الانفرادية مذ حينه.

ونقل العابد عن الصعيدي أنه ولأول مرة منذ ستة أشهر، يسمح له بمشاهدة التلفاز والاستماع إلى الراديو كما أُعطي ملابس جديدة، لافتًا إلى أنه بقي مرتديا نفس الملابس قبل ذلك، حيث كان يقوم بغسلها وينتظر بشكل شبه عاري جفافها ليعاود ارتدائها من جديد.

ومن المقرر عرض الصعيدي، الأسبوع المقبل، على محكمة "إسرائيلية" للنظر في قضية الاعتداء على الضابط "الإسرائيلي"، حيث تطالب النيابة بإضافة أربعة أعوام، على حكمه السابق.

وكان الأسير عوض زكي الصعيدي وهو من مخيم النصيرات في قطاع غزة، اعتقل بتاريخ 12/2/2004 وصدر بحقه حكم بالسجن لمدة 15 عاما بتهمة الانتماء لحركة حماس والمشاركة في هجمات ضد أهداف "إسرائيلية".

 

انشر عبر