شريط الأخبار

غــزة: ما حكم الاحتفال بـ"عيد الأم" !؟

12:15 - 20 تموز / مارس 2013

غزة(خاص) - فلسطين اليوم

أكد الشيخ الداعية سميح حجاج، أن الاحتفال فيما يسمي عيد الأم هو بدعة ولا يوجود في الشرعية الإسلامية سوى عيد الفطر، وعيد الأضحى، وعيد الأسبوع "يوم الجمعة".
واعتبر الشيخ حجاج في حديث لـ"وكالة فلسطين اليوم الإخبارية"، أن هذه الأعياد هي مصنوعة من بلاد الغرب والسبب الذي حدد فيها يوم الحادي والعشرين من مارس من كل عام عيد الأم هو أن الغرب يعتبرون هذا اليوم هو الذي نهتم فيه بالأم فقط و ليس كباقي الأيام، مضيفاً:"نحن عكس بلاد الغرب فنحن نعتبر أن كل يوم في حياتنا هو عيد للأم .
وتابع:"لا يجوز إظهار شعائر الاحتفال في هذا اليوم كالفرحة والسرور وتقديم الهدايا والاحتفال في البيت مع الأم في هذا اليوم"، منوهاً إلى أن هذا اليوم هو من ابتكار  الغرب فلا يجوز لنا كمسلمين أن نحتفل في هذا اليوم، ويجب علينا أن نخالف شعائر هذا اليوم بالصلاة والتقرب إلى الله في العبادات وزيارة الأرحام.  
وأوضح الشيخ حجاج، أن تقديم  الإنسان المؤمن الهدية في هذا اليوم مكروه والإنسان المؤمن عليه أن لا يخصص هذا اليوم لتقديم الهدية للأم، وأن يخالف بلاد الغرب، ويمكنه أن يقدم الهدايا للأم في كل يوم غير هذا اليوم.
ودعا الشيخ حجاج الإنسان المؤمن، أن يعتز بدينه ويفتخر به  ويعمل على تطبيق شعائر الإسلام ودين الله وبر الولدين، مضيفاً:"إن الإسلام يحث المسلمين على طاعة بر الوالدين كل يوم وليس في مثل هذا اليوم عملًا بقوله تعالي " وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً" فيجب على الإنسان المؤمن الانتباه وعدم فعل شي يخالف الشرعية الإسلامية حتى لا يقع في معصية ويغضب الله سبحانه وتعالي.

انشر عبر