شريط الأخبار

لجان المقاومة : زيارة أوباما المشئومة لفلسطين لن تأتي بأي خير للقضية الفلسطينية

09:11 - 20 تموز / مارس 2013

غزة - فلسطين اليوم

أكدت لجان المقاومة في فلسطين، أن زيارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما لفلسطين, زيارة مشئومة تأتي في إطار الدعم المباشر للاحتلال الصهيوني ومقدمة لمزيد من التنازلات، ولن يثمر عنها أي خير للقضية الفلسطينية .
وقالت اللجان، أنها تنظر بعين الغضب والسخط للزيارة المرتقبة لأوباما، معربةً عن رفضها وإدانتها للمواقف الأمريكية المنحازة بشكل سافر للعدو الصهيوني والضغوط التي تمارسها على المجتمع الدولي من أجل منعه من الوقوف مع حقوق شعبنا العادلة والمشروعة في ظل تحالفها الاستراتيجي مع حكومات الاحتلال المتعاقبة ، الأمر الذي يعطيها الضوء الأخضر لإستمرار جرائمها وعدوانها ضد شعبنا وحقوقه ويحمي الاحتلال من محاكمته ووقف جرائمه .
كما أكدت لجان المقاومة في بيان صحفي تلقت "وكالة فلسطين اليوم الإخبارية"، رفضها واحتجاجها على سياسة المفاوضات التي تدعو لها الإدارة الأمريكية، والتي أثبتت بما لا يدع مجال للشك إنها اسطوانة مشروخة و لا تجدي نفعاً , مؤكدة على أن طريق المقاومة هو أقصر الطرق نحو تحرير فلسطين.
كما استنكرت اللجان موقف الولايات المتحدة المتخاذل وصمتها من قضية الأسرى المضربين عن الطعام في السجون الصهيونية , غير مستغربة من هذا الانحياز أمام تاريخ أمريكا الدموي وممارستها أللإنسانية في العراق وأفغانستان .
كما دعت لجان المقاومة جماهير شعبنا الفلسطيني الأبي للتعبير عن رفضه وسخطه من هذه الزيارة من خلال تنظيم الفعاليات والخروج في مسيرات في كل محافظات الوطن رفضا للانحياز الأمريكي السافر للاحتلال ونصرة لقضية الأسرى والمعتقلين الأبطال وخاصة المضربين عن الطعام ، الذي يشارف بعضهم على الاستشهاد في ظل مواقف سلطات الاحتلال المتعنتة والإجرامية الهادفة إلى كسر إرادة صمود أسرانا الأبطال .

انشر عبر