شريط الأخبار

الداخلية: بشريات قادمة ستتبع انتهاء حملة "مواجهة التخابر"

09:05 - 20 كانون أول / مارس 2013

غزة - فلسطين اليوم



أكد إسلام شهوان الناطق باسم وزارة الداخلية والأمن الوطني أن حملة مواجهة التخابر مع الاحتلال بدأت تجني ثمارها، وأنها تسير بشكل إيجابي وسط تعاطي واسع من أهالي قطاع غزة، مبينا أن الهدف من الحملة نشر الوعي الأمني.

وبين شهوان - خلال محاضرة أمنية في أحد مساجد مخيم البريج وسط قطاع غزة - أن "هناك بشريات قادمة ستتبع انتهاء الحملة"، موضحا أن وزارة الداخلية فككت مجموعات لعملاء قبل ذلك ونقاط ميتة كانوا يتواصلون من خلالها عبر مخابرات الاحتلال (الإسرائيلي)، مؤكدا في ذات الوقت أن جميع وسائل الابتزاز التي يتبعها الاحتلال ضد أهالي غزة باتت مكشوفة، وأن الأجهزة الأمنية تتعامل معها بكل جدية.

وحذر شهوان من التعاطي مع أية مسوغات توقع في فخ العمالة، داعيا الأهالي إلى المزيد من الحرص على أبنائهم، والسؤال عنهم بصورة دائمة، "حتى يبقي المجتمع الفلسطيني نظيف وخاليا من أية مظاهر للتخابر والعمالة مع الاحتلال".

انشر عبر