شريط الأخبار

عائلة الاسير المضرب عن الطعام زكريا الحيح تحمل السلطة المسؤولية عن حياته

09:13 - 19 كانون أول / مارس 2013

الخليل (خاص) - فلسطين اليوم


عبرت عائلة الأسير زكريا الحيح، الذي يخوض اضرابا مفتوحاً عن الطعام منذ 22 يوما عن قلها الشديد على حياته، و لا سيما بعد منع محاميه من الزيارة منذ عدة أيام.

و قالت شقيقة الاسير و الاسيرة المحررة سهام الحيح في حديث لــ "وكالة فلسطين اليوم الاخبارية مساء اليوم الثلاثاء بان سلطات الاحتلال منعت محامي شقيقها زكريا من زيارته، و لا يعرفون حتى الان شيئ عن حالته.

و كان الاسير زكريا الحيح انضم الى قافلة الاسرى الذين يخوضون اضرابا مفتوحاً عن الطعام، احتجاجاً على سياسة الاعتقال الاداري و للمطالبة باطلاق سراحهم.

و أشارت الحيح الى ان حجم التفاعل الشعبي مع الاسرى المضربين لا يرتقي لمستوى اضرابهم و تضحياتهم، محملة السلطة الفلسطينية المسؤولية عن حياتهم، لانها لم تتطرق لقضيتهم و لم تتخذ اجراءات من شانها الضغط على سلطات الاحتلال للافراج عنهم و انقاذ حياتهم.

و قالت الحيح متسائلة: "هل تنتظر السلطة ان يكون مصير باقي الاسرى المضربين مثل مصير الاسير المبعد ايمن الشراونة؟، محملة الوسيط المصري في صفقة وفاء الاحرار و الفصائل المسؤولية عن ابعاده الى غزة .

و أضافت بانه لم يكن هناك اي خيار امام ايمن الشراونة غير الابعاد لانه عندما خاض هذا الاضراب كان من اجل الحرية وليس الموت ، ولم يضع في حسبانه أن يكون مبعدا،غير أنه لم يجد أمامه خيار أخر إما الشهادة وإما الإبعاد عن بلدته، بعد إن وضع في هذا الخيار المر ..ولا نلوم أيمن على ذلك بل نلوم كل من تخاذل في مناصرته و التفاعل مع قضيته.

و كانت قوات الاحتلال اعتقلت الاسير زكريا الحيح و وضعته رهن الاعتقال الاداري منذ 23-11 -2012، و يعاني من وضع صحي سيئ و دوخة وانخفاض في الضغط و نقصان في الوزن وألم في العضلات والقدم والصدر.

انشر عبر