شريط الأخبار

رفضاً لزيارته الاراضي الفلسطينية ..

الفيسبوكيون: بدنا (..) نمرة (48) علشان نستقبل اوباما !!

08:52 - 19 حزيران / مارس 2013

الفيسبوكيون يستقبلون زيارة اوباما بسيل من النكات الساخرة
الفيسبوكيون يستقبلون زيارة اوباما بسيل من النكات الساخرة

غزة (تقرير خـاص) - فلسطين اليوم

 ما أن علمت الصحافة المحلية بزيارة الرئيس الأمريكي باراك اوباما للمنطقة (قبل شهر تقريباً) حتى بدأ الفيسبوكيون العرب عامة والفلسطينيين خاصة بالتعبير عن آرائهم وتوجهاتهم تجاه الزيارة المرتقبة للأراضي الفلسطينية.

 انتاب موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" للصفحات الفلسطينية حالة ما بين السخرية المفرطة والجدية أحياناً، لكن جميع التدوينات التي ظهرت كانت تندد وترفض وتستنكر الزيارة المرتقبة للأراضي الفلسطينية وعلى رأسها مدينة القدس والضفة المحتلة.

 وندد الفيسبوكيون والمدونين العرب (بشكل ساخر) بالسياسية الامريكية والتي وصفوها بالمنحازة للاحتلال الإسرائيلي وخصوصاً لدعمها للكيان الإسرائيلي عبر حق النقض "الفيتو" بالمحافل الدولية والذي أعاق قرارات كانت بإجماع دولي تحسن من اوضاع الفلسطينيين وتُمكِنَ لهم كاستخدامه في نقض قرار يقضي بـ"بانضمام فلسطين للأمم المتحدة كدولة عضو دائم".

 ومن المقرر أن يزور الرئيس الامريكي باراك أوباما غداً الاربعاء "إسرائيل" والضفة المحتلة، ويلتقي برئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في رام الله  الى جانب زيارته كنيسة المهد في بيت لحم، وفي إطار الاستعدادات للزيارة هبطت في رام الله وبيت لحم اليوم الثلاثاء مروحيات أمريكية تمهيدا للزيارة.


لا اهلاً ولا سهلاً 

 مجموعة "غزة الان الإخبارية" على صفحة الفيس بوك علقت على إحدى الصور التي نشرتها قائلة (الله لا يجيبك ،، لا اهلا ولا سهلا بك ايها القاتل .. وكل احذيتنا بانتظارك)..

بينما علق أحد المشاركين والذي يدعى عمر داوود على المنشور قائلاً :"نعم تسلم ايديكم وبوركت أحذيتكم القاذفة للكابوي الجبان، فنحن لسنا أحفاد الهنود الحمر الجبن وإنما أحفاد الجبارين".

 "كل الاحذية التي انضربوا فيها من نفس حذاء منتظر الزيدي" تعليق أخر على ذات الصورة ويدعى (shakir)..

 وكان الإعلامي العراقي منتظر الزيدي قد رمى سلف الرئيس الامريكي اوباما السابق (بوش) بالحذاء عند زيارته للأراضي العراقية تنديداً بالزيارة واستنكاراً لتزعم "امريكا" حلف احتلال العراق.

أما أدهم منصور فعلق قائلاً :""أقل شيء رميهم بالأحذية .. عليهم ياشباب".

 وكان عشرات المتظاهرين في بيت لحم قد مزقوا، صوراً للرئيس الأمريكي باراك أوباما، هاتفين ضد سياسية الولايات المتحدة التي وصفوها بالمنحازة لـ"إسرائيل".
ووقف ناشطون من أحزاب سياسية ومؤسسات مجتمعية وعدد من أهالي الأسرى والمواطنين على بعد عشرات الأمتار من كنيسة المهد التي من المقرر أن يزورها أوباما يوم الجمعة القادم، وأنزلوا لافتة عليها صورة للرئيس الأمريكي علّقها ناشطون آخرون يطالبون بحق الفلسطينيين في الحصول على الجيل الثالث للانترنت، وبعد أن داسوها بأقدامهم علّقوا مكانها لافتات تطالب أوباما بالعدل وحفظ الكرامة الانسانية.

أما في منشور أخر نشر على صفحات الفيس بوك لكاريكاتير جاء فيه (نافش ريشك متل الديك .. ونتنياهو بيلعب بيك)، وظهر خلاله نتنياهو يسحب اوباما والذي جاء صورة ديك.

وعلى صورة اخرى نشرت "لأوباما" كُتب عليها "لا اهلاً ولا سهلاً بحليف إسرائيل وعدو فلسطين".

وعلى صورة أخرى في مجموعة "ابو الدبعي" الساخرة جاء تعليق ساخر يقول :"عاجل مصادر مطلعة تشير لاحتمالية زيارة اوباما لغزة بهدف تسليم نفسه والتوبة من التخابر" وكتب الى جانبها، "والله إذا بيعملها أبو سمرة بيوفر قباقيب على الضفاوية".

وكان شبان فلسطينيون رشقوا في بيت لحم صباح اليوم ، سيارة أمن أمريكية بالأحذية ، جاءت إلى المدينة للتحضير لزيارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما.

يذكر أن الزيارة التي سيقوم بها أوباما للضفة، تواجه تنديدا من غالبية الفصائل والفئات الفلسطينية، وذلك لانحيازه لإسرائيل، وعدم مصداقية تناول واشنطن لقضايا المنطقة العربية  وخاصة القضية الفلسطينية .


الصور (كما جاءت من المصدر) ..

 
اوباما ساخر @
-
اوباما ساخر @
-
اوباما ساخر @
-
اوباما ساخر @
-
اوباما ساخر @
-
اوباما ساخر @
-
اوباما ساخر @
-
اوباما ساخر @
-
اوباما ساخر @
-
اوباما ساخر @

انشر عبر