شريط الأخبار

الحكومة الاسرائيلية الجديدة تستقبل اوباما بخطة لبناء 16 الف وحدة استيطانية

08:13 - 19 حزيران / مارس 2013

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

انطلق رئيس حزب "يوجد مستقبل"، يائير لبيد، من منصبه كوزير للمالية، بخطة استيطانية كبيرة في الضفة والقدس المحلتة، وباشر موظفو وزارته العمل فيها بالتعاون مع ما تسمى "دائرة اراضي اسرائيل".

وتشمل الخطة 16 الف وحدة استيطانية مع تسهيلات كبيرة لتشجيع المستوطنين على شراء البيوت والوصول الى هذه المنطقة المحتلة للسكن فيها. وبموجب الخطة، سيتم بناء وحدات استيطانية مكونة كل واحدة من 4 غرف بمبلغ 850 ألف شيكل، كما تهدف الخطة الى بناء وحدات سكنية للإيجار بأسعار متهاودة تتلاءم مع الدخل المتوسط للإسرائيليين.

وتأتي الخطة عشية وصول الرئيس الاميركي، باراك اوباما، المقررة ليوم غد الاربعاء، على رغم التعليمات التي اصدرها رئيس الحكومة، بنيامين نتانياهو، قبل تشكيل حكومته الجديدة، بعدم الاعلان عن خطط استيطانية جديدة حتى انتهاء زيارة اوباما. وتبين ان الخطة جاءت متوافقة مع ما طُرح أثناء المفاوضات الائتلافية، ونص على أن الحكومة يجب أن تعمل على خفض أسعار الشقق السكنية في "إسرائيل" من خلال وزارة المالية الجديدة.

ومتوقع أن يقوم وزير المالية، لبيد، بتقديم الخطة وعرضها على الحكومة للمصادقة عليها، ومن ثم يتم عقد لقاء بين ممثلي الحكومة وشركات خاصة والتي ستقدم عرض أسعار لتلك الخطة، والتي من المتوقع أن تصل تكلفتها إلى 2 بليون شيكل.

ووفق ما أعلن في اسرائيل فان المرحلة الاولى من الخطة ستشمل  بناء 7 آلاف وحدة في مدينة "كريات غات"، إضافة إلى 1600 وحدة في منطقة "تل هوشومير"، كما تشمل أيضاً بناء 1000 وحدة في مستوطنة "موديعين" غربي رام الله.

انشر عبر