شريط الأخبار

الجهاد: يجب إنهاء الانقسام لمواجهة حكومة (إسرائيل)

07:48 - 19 حزيران / مارس 2013

وكالات - فلسطين اليوم

شدد المتحدث باسم حركة الجهاد الإسلامي داود شهاب على ضرورة إنهاء الانقسام الفلسطيني الحاصل منذ 6 سنوات بين حركتي "حماس وفتح"، لمواجهة حكومة (إسرائيل) التي وصفها بـ"العدوانية" برئاسة بنيامين نتنياهو.

واعتبر شهاب في تصريح خاص لصحيفة فلسطين، الثلاثاء، أن حكومة الاحتلال من الحكومات الأكثر تطرفاً في تاريخ دولة الاحتلال الإسرائيلي منذ نشأتها، مشيراً إلى أنها تمثل العدو الأكبر للشعب الفلسطيني.

وأوضح "أن صراعنا مع الكيان الصهيوني مستمر وسيكون طويلاً وشاقاً"، مؤكداً أن الانتصار سيكون حليفاً لأصحاب الحق، ألا وهو الشعب الفلسطيني، صاحب الوجود الشرعي على هذه الأرض المباركة.

وأضاف المتحدث باسم حركة الجهاد الإسلامي:" يجب أن تنتهي حقبة الانقسام السوداء المريرة، ويتحد الشعب الفلسطيني على الثوابت التي من شأنها أن تشكل حماية حقيقية للحقوق الفلسطينية".

وبين أن المشروع الوطني هو برنامج التحرير لمواجهة (إسرائيل)، وقال:" إن إتمام المصالحة الفلسطينية الفلسطينية ضرورة ملحة لمواجهة حكومة احتلالية عنصرية ومتطرفة"، داعياً جميع الأطراف الفلسطينية لإيجاد رؤية واستراتيجية واضحة لمواجهة حكومة الاحتلال.

وأكد شهاب على أن خيار المقاومة والمواجهة المتواصلة مع الاحتلال الإسرائيلي هو الخيار الوحيد لتحقيق مكاسب كبيرة أبرزها تحرير فلسطين.

وشكلت حكومة الاحتلال الإسرائيلي برئاسة بنيامين نتنياهو من قائمة "الليكود بيتنا" وحزبين من تيار الوسط هما (يوجد مستقبل) و(الحركة)، بالإضافة إلى حزب (البيت اليهودي) اليميني المتطرف، والتي نالت ثقة الكنيست مساء الإثنين، حيث صوت 68 عضو كنيست في حين عارضه 48 نائباً.

انشر عبر