شريط الأخبار

تدهور صحة أسير نتيجة التحقيق القاسي

02:45 - 19 حزيران / مارس 2013

وكالات - فلسطين اليوم

حمّل مركز أسرى فلسطين للدراسات سلطات الاحتلال وإدارة مصلحة السجون المسئولية الكاملة عن حياة الأسير محمود حمدي شبانة (40 عاماً) من مدينة الخليل، بعد تردي وضعه الصحي إلى حد الخطورة نتيجة التحقيق القاسي الذي يتعرض له .

وحذر قاهر أبو كمال الناطق الاعلامي باسم المركز من أن يلقى الأسير شبانه مصير الشهيد عرفات جرادات حيث انه يتعرض لتحقيق قاسي وعنيف بأبشع وسائل التعذيب في مركز توقيف الجلمة -الذي خضع فيه الأسير الشهيد جرادات للتحقيق قبل استشهاده- .

وبين أبو كمال أن جهاز الشاباك "الاسرائيلي" منع محامي الأسير شبانة "محمود جبارين" من الاقتراب أو الحديث أو رؤية موكله أثناء عقد محكمة تمديد له في الجلمة لفترة تحقيق جديدة .

وأشار أبو كمال إلى أن الاحتلال أعاد اختطاف الأسير شبانه بعد 45 يوماً فقط لتحرره من سجون الاحتلال.

وناشدت عائلة شبانة عبر مركز أسرى فلسطين المؤسسات الحقوقية والإنسانية وعلى رأسها الصليب الأحمر بالتحرك لمعرفة مصير ابنها، والعمل على إطلاق سراحه قبل أن يلقى مصير الشهيد جرادات.

انشر عبر