شريط الأخبار

خطة كاملة لحرس الرئيس برام الله للإشراف على زيارة أوباما

08:43 - 19 تشرين ثاني / مارس 2013

رام الله - فلسطين اليوم



قال الحرس الرئاسي إنه وبالتنسيق مع الأجهزة الأمنية سيشرف بشكل تام على ترتيبات زيارة الرئيس الأميركي باراك أوباما لمدينتي رام الله وبيت لحم بما يحافظ على السيادة الفلسطينية.
وانتقد العقيد غسان نمر مدير دائرة الاعلام في الحرس الرئاسي برام الله، في بيان صحفي، ما تداوله عديد وسائل الإعلام من أقاويل وتصريحات خاصة بزيارة الرئيس أوباما، والتي أثارت بعض الإشاعات في الشارع الفلسطيني، هدفت من التقليل من المجهودات التي تقوم بها الأجهزة الأمنية برام الله، وجهاز الحرس الرئاسي بشكل خاص.
وأشار إلى أن الحرس الرئاسي بدأ منذ أكثر من أسبوعين التحضير لخطة تأمين حماية الرئيس الأميركي، بالتنسيق مع الطواقم الأمنية الأميركية التي زارت فلسطين.
وأكد البيان أن كافة تفاصيل الخطة الأمنية تم ترتيبها فلسطينيا بما يحافظ على السيادة الفلسطينية وعلى صورة فلسطين في الداخل وبين دول العالم.
وأضاف أن الطائرات المروحية الأميركية التي هبطت، أمس، في مقر المقاطعة بمدينة رام الله، لم تحمل أي ضيف أو طواقم أمنية أو إدارية أميركية، إنما مجرد مسألة اعتيادية للأمن الأميركي لتجريب ومعرفة موقع هبوط طائرة الرئيس الأميركي.
وأشار إلى أن الحرس الرئاسي وضع خطة كاملة كانت محل إعجاب واحترام وموافقة الوفد الأمني للرئيس الضيف، ما يعني أن المواطن الفلسطيني لن يرى سوى طاقم الحرس الرئاسي، وطواقم الأجهزة الأمنية الأخرى في كافة المناطق والمحاور التي سيقوم الرئيس الضيف بزيارتها، سواء كان ذلك خلال زيارته لمدينة رام الله أو مدينة بيت لحم.
وشدد البيان على أن الحرس الرئاسي يحرص دوما على أمن الوطن والمواطن الفلسطيني بذات الدرجة والمهنية التي يعمل بها من أجل تأمين حماية كافة الوفود والشخصيات التي تقوم بزيارة دولة فلسطين، ويسعى بشكل متواصل من أجل ترسيخ السيادة الفلسطينية في حضرة هؤلاء الضيوف.

انشر عبر