شريط الأخبار

خبراء من الأمم المتحدة يطالبون (إسرائيل) بوقف الإستيطان

09:20 - 18 تشرين أول / مارس 2013

وكالات - فلسطين اليوم

طلبت بعثة من الخبراء بتفويض من مجلس الأمم المتحدة لحقوق الانسان، اليوم الإثنين، من (إسرائيل) الوقف الفوري للاستيطان في الأراضي الفلسطينية والسحب التدريجي للمستوطنين.
ويأتي تقديم محضر هذه المهمة للدبلوماسيين المعتمدين في جنيف فيما أعلنت الحكومة الاسرائيلية الجديدة برئاسة بنيامين نتنياهو الاثنين أنها "ستعزز الاستيطان" في الضفة الغربية، وذلك قبل يومين من زيارة الرئيس الأميركي باراك أوباما.
وقالت رئيسة اللجنة، الفرنسية كريستين شانيه أمام المجلس إن "المهمة تطلب من (إسرائيل) التقيد بفقرات المادة 49 لاتفاقية جنيف الرابعة، والوقف الفـوري ومن دون شروط مسبقة للاستيطان والبدء بعملية سحب المستوطنين".
وأضافت أن مهمة الخبراء تطلب أيضا من (إسرائيل) "وقف كل الانتهاكات الناجمة عن الاستيطان" و"الافلات" من العقاب.
وكانت المهمة المؤلفة من ثلاثة خبراء، تحدثت عن توصياتها في تقرير صدر في 31 كانون الثاني/يناير ويقارن الاستيطان بـ"نظام الفصل التام".
ويلي هذا التقرير قرارا للمجلس في 2012 يكلف "مهمة دولية مستقلة مسألة تحديد الوقائع" لدرس تأثير المستوطنات في الأراضي الفلسطينية.
وعلى رغم الطلبات الخطية للتعاون التي قدمتها إلى السلطات الإسرائيلية، لم تحصل المهمة على أي جواب من (إسرائيل) ولم تتمكن من الذهاب إلى الأراضي الإسرائيلية.
و(إسرائيل) التي تقاطع منذ آذار/مارس 2012 اجتماعات مجلس حقوق الانسان، رفضت التقرير معتبرة أنه لن يؤدي إلا إلى "نسف الجهود الرامية إلى ايجاد حل دائم للنزاع الإسرائيلي الفلسطيني".
من جهته، اعتبر سفير فلسطين لدى الأمم المتحدة في جنيف ابراهيم خريشي الإثنين أن "بناء المستوطنات في الأراضي (الفلسطينية) لا يتيح التوصل إلى حل الدولتين" لكنه يؤدي إلى "سياسة التمييز العنصري".
ومنذ حرب حزيران/يونيو في 1967، أنشئت 250 مستوطنة يقيم فيها حوالى 520 ألف مستوطن.

انشر عبر