شريط الأخبار

العبادلة: غزة تعاني أزمة "سولار" فعلية وشديدة وتوقعات بحلها طليعة "إبرايل"

08:45 - 18 تشرين ثاني / مارس 2013

غزة - خاص - فلسطين اليوم


 أكد عضو مجلس إدارة جمعية أصحاب شركات الوقود والغاز محمد العبادلة أن قطاع غزة يعاني أزمة فعلية حقيقة وشديدة جراء نقص السولار الوارد إلى قطاع غزة نتيجة عوامل عدة أبرزها الحملة الأمنية شمال سيناء والإغلاقات المتكررة وتقنين الكميات الداخلة عبر المعابر الإسرائيلية إلى القطاع.

وأوضح العبادلة في تصريح لوكالة "فلسطين اليوم الإخبارية" أن الحملة الأمنية المصرية التي استهدفت الإنفاق التجارية الواصلة بين قطاع غزة والأراضي المصرية أثرت بشكل سلبي على إمدادات السولار المصري إضافة لزيادة احتياجات المناطق الشمالية من جمهورية مصر.

 وتشن قوات الأمن المصرية حملة منذ أسابيع عدة لهدم الأنفاق الواصلة بين قطاع غزة والشقيقة مصر.

وأشار أن الإغلاقات المتكررة للمعابر الإسرائيلية نتيجة الأعياد وسياسة التقنين من الإمداد بالمواد البترولية (ضمن سياسة الحصار) من ضمنها السولار زاد من طبيعة الأزمة التي تتباين واحتياجات المستهلكين بالقطاع.

ولفت أن أغلب المحطات بالقطاع أصبحت تعاني "الإفلاس" من ناحية البترول والإمدادات خاصة السولار.

وأضح أن جهوداً تبذلها جمعيته من خلال التواصل مع تجار البترول في المحافظات الشمالية لجمهورية مصر مضيفاً :"أن الجهات السياسية والحكومية بالقطاع لازالت تتواصل لحل الأزمة".

وتوقع العبادلة أن تبدأ الأزمة بالانفراج في طليعة شهر أبرايل/ نيسان نتيجة الجهود المبذولة في هذا الصدد.

وعلى صعيد "الغاز المنزلي" أوضح العبادلة أن إمداداته ثابتة من الجانب الإسرائيلي ووضعه لمخزوني جيد بالقطاع "لا توجد أزمة غاز".

وناشد العبادلة المواطنين بقطاع غزة بضرورة توخي المعلومات الدقيقة في هذا الصدد، والتزود من المواد البترولية بقدر الحاجة حتى لا تتفحل الأزمة.

انشر عبر