شريط الأخبار

خريشة: خلق الفتن بين مصر وغزة يصب في مصلحة الاحتلال

07:08 - 18 حزيران / مارس 2013

وكالات - فلسطين اليوم

أكد حسن خريشة، النائب الثاني لرئيس المجلس التشريعي الفلسطيني، وجود عناصر فلسطينية تقدم خبراتها وخدماتها لأطراف بالمعارضة المصرية، تسعى للانقلاب على شرعية الرئيس المصري محمد مرسي.

وأشار خريشة، في تصريحات لـ "قدس برس" إلى أن هذه العناصر الفلسطينية، والتي لم يسمها، "لها مواقف عدائية مع حركة "حماس" بغزة"، في أشارة إلى - عناصر أمنية فرت من القطاع إبان الحسم، لافتًا النظر إلى أن هذه العناصر "تتوافق مصالحها مع مصالح أطراف في المعارضة المصرية والتي تسعى بشكل دائم لتأليب الرأي العام المصري على حكم الإخوان وتجد أسهل الطرق ببث الإشاعات والفتن وإلصاقها بالفلسطينيين وخاصة بحركة "حماس".

واعتبر أن "ما يبث من إشاعات عن تدخل فلسطيني وخاصة من قبل "حماس" بمصر وما تعلق باقتحام سجون مصرية وتشكيل خلايا عسكرية لحماس والإخوان بسيناء وغيرها، مخالفة للمنطق والواقع".

وشدد خريشة، وهو نائب مستقل في المجلس التشريعي، على أن "ما يجري بمصر من مخطط وسياسة عامة من قبل اطراف المعارضة لإنهاء حكم مرسي هي "نسخة كربونية" طبق الاصل عما جرى في فلسطين بعد انتخابات عام 2006، بنفس المبررات والأهداف للانقلاب على شرعية الرئيس مرسي التي جاءت عبر صندوق الاقتراع ومحاولة لشل الحياة التشريعية كما جرى بفلسطين".

وتابع "أطراف مصرية تحاول الاستفادة من تجارب عناصر فلسطينية في مخططاتهم بإثارة الفتن والإشاعات ما بين غزة والقاهرة، عبر عناصر فلسطينية هم أصحاب مواقف عدائية سابقة مع حماس".

وأكد على أن "التحريض ضد مصر وخلق الفتن ما بين مصر وقطاع غزة، يصب في مصلحة الاحتلال الصهيوني التي تسعى للتخلص من المقاومة الفلسطينية"، مطالبًا "بموقف فلسطني موحد يرفض التدخل بالشؤون المصرية الداخلية والحفاظ على علاقة مع مصر الحاضر والتاريخ والمستقبل، والتي شكلت دائما حاضنة للقضية الفلسطينية ونبذ كل المتلاعبين بمصيرها خاصة من أطراف فلسطينية".

انشر عبر