شريط الأخبار

ضباط "فتح" في مصر يعلنون الاعتصام أمام السفارة الفلسطينية في القاهرة

02:32 - 18 تموز / مارس 2013

توجه ضباط وكوادر حركة فتح المقيمين بالعريش والقاهرة الى السفارة الفلسطينية بالقاهرة ، وذلك للاعتصام أمام مقر سفارة فلسطين بالقاهرة للمطالبة بحقوقهم في ظل اهمال السلطة الفلسطينية لهم وعدم الاكتراث لمعاناتهم على مدار ستة سنوات مضت .

وأعلن الضباط المعتصمين أنهم سبق أن نظموا وقفات احتجاجية أمام السفارة تحت شعار ( أين نحن من المصالحة ) بسبب قيام السلطة الفلسطينية بقطع رواتبهم لإجبارهم على العودة إلى قطاع غزة .. في ظل حماس .. وذلك دون وجود ضمانات حقيقة من حماس .. مشيرين إلى أنه عندما استجاب بعض الضباط وعادوا إلى القطاع تم اعتقال بعضهم من قبل حماس ، والباقي فى حالة استدعاء يومي لدى أجهزة أمن حماس .

ويطالب ضباط حركة فتح القيادة الفلسطينية بالاهتمام بأوضاعهم المعيشة وإعادة صرف رواتبهم التي قطعت عنهم منذ سنة ونيف ، والعمل و منحهم اقامات لكي تسهل حركتهم ويدخلون أبنائهم إلي المدارس للتعليم ، والعمل ايضاً على استرجاع بعض الجوازات المحجوزة لدي المخابرات الحربية منذ 6 سنوات و حل مشكلاتهم الإدارية و الصحية والإستحقاقات الوظيفية ) .

صرح "أبو صلاح" - المتحدث الإعلامي لضباط حركة فتح في مصر والمتواجد حاليا أمام السفارة الفلسطينية بالقاهرة-: "إننا قررنا التظاهر والاعتصام أمام السفارة الفلسطينية بالقاهرة؛ احتجاجا على سوء أوضاعنا وحياتنا المعيشية الصعبة؛ لقلة مرتباتنا بما لا يتناسب مع معيشتنا في مصر ، نظرا لزيادة مصاريفنا، بالإضافة إلى عدم وجود أي إثباتات شخصية معنا تدل على شخصياتنا؛ مما يعرضنا للإيقاف من قبل كمائن الشرطة المصرية أثناء مرورنا في الشوارع ؛ لشراء متطلباتنا اليومية، لذلك نطالب السلطة الفلسطينية والرئيس أبو مازن والسفير الفلسطيني بالقاهرة، أن يحل مشكلتنا بأقصى سرعة".

وعند وصولنا إلي السفارة فوجئنا بأن السفير قام بإغلاق السفارة أمامنا بدل الوقوف معنا فلقد قررنا بتصعيد الاعتصام إلى إضراب عن الطعام حتى نجد مسئول يقف بجانبنا ويشاركنا همومنا وتنهي أزمتنا .

من جانبه أغلق الدكتور بركات الفرا، سفير فلسطين بالقاهرة، العمل في السفارة وأغلق الأبواب أمام المراجعين و والمواطنين ، بسبب هذا الاعتصام السلمي الذي يطالب فيه ضباط فتح بحقوقهم ويطالبون السلطة والقيادات الفلسطينية بالوقوف عند مسئولياتهم .

والجدير بالذكر أن ضباط حركة فتح لجئوا إلى مصر عام 2007 ، وكان عددهم 750 ضابطا ومجندا .. ووصل عددهم حاليا 140 فردا .. بعد أن غادر البعض قطاع غزة و إلى بلدان عربية أخرى .

انشر عبر