شريط الأخبار

التواصل الجماهيري والإصلاح للجهاد ترعى صلحاً عشائرياً في اقليم الوسطى

11:53 - 18 حزيران / مارس 2013

النصيرات - فلسطين اليوم

رعت لجنة الإصلاح والتواصل الجماهيري التابعة لحركة الجهاد الإسلامي "إقليم الوسطى" صلح عشائرياً بين عائلتي( بحر واللداوي) إثر شجار عائلي.
وقد حضر الصلح، عدد كبير من رجال الإصلاح، من بينهم أبو أحمد أبو سيف وأبو باسل حلب من الجبهة الشعبية والشيخ ناصر الهنداوي والشيخ ابراهيم الخطيب ومخاتير ووجهاء من العائلتين.
وبدوره ألقى الشيخ سليم حماد كلمة لجنة الإصلاح وحث الجميع على الالتزام بشرع الله، وشكر العائلتين علي سرعة الاستجابة لجهود لجنة الاصلاح للحل والقبول بشرعنا الحنيف مثمناً جهود كل من ساهم في حل الخلاف منذ اليوم الاول التي وقع فيه الحادث.
وبدورة مختار عائلة بحر القى كلمة شكر فيها كل المساهمين في حل الإشكال، وثمن دور حركة الجهاد الإسلامي ولجنة الإصلاح التابعة لها على دورها في إصلاح ذات البين وسرعة التحرك لحل المنازعات بين الناس.
وبدورها شكر مختار عائلة اللداوي في كلمته لجنة الإصلاح للجهاد الإسلامي ودورها الريادي في حل الكثير من المشاكل بين العائلات الفلسطينية، شاكراً الجهود التي بذلت وساهمت في حل القضية من قبل الوجهاء والمخاتير ورجال الإصلاح.
من ناحيته، شكر الاستاذ "ناصر الهنداوي"، مسؤول لجنة الإصلاح التابعة للجهاد الإسلامي اقليم الوسطى، العائلتين على القبول بالحل الذي تم الوصول إليه، وأكد أن لجان الإصلاح تعمل بكل طاقتها لحل الخلافات بين الناس وشكر كل من ساهم من رجال اصلاح ومخاتير وتنظيمات في حل هذا الخلاف المؤسف بين العائلتين وحث جميع العائلات الفلسطينية على الاقتداء بالعائلتين في سرعة الاستجابة للصلح حسب شرع الله. 



التواصل

انشر عبر