شريط الأخبار

مما فاقم وضعه الصحي

الأسير الشراونة: ادارة السجن منعتني من قضاء حاجتي لخمسين يوماً

12:01 - 18 تموز / مارس 2013

غزة - فلسطين اليوم

أكد الناطق الاعلامي لوزارة الصحة د. أشرف القدرة أن الحالة الصحية الاولية للأسير المحرر أيمن الشراونة تشير الى آلام متعددة في البطن و ارتجاع مريئي و استفراغ شديد يشير الى مشاكل في الجزء العلوي من الجهاز الهضمي .

وقال القدرة في بيان صحفي وصل مراسلنا نسخة عنه أن الشراونة  يعاني من قرحة في المعدة اضافة الى امساك شديد بسبب اضرابه المفتوح عن الطعام بالإضافة الى وجود قصور في الرؤية  تصل الى ما يزيد عن 85% .

 وأكد الاسير الشراونة  ان ادارة السجن منعته من قضاء حاجته لخمسين يوماً مما فاقم وضعه الصحي

وأكد القدرة أنه سيتم عرضه اليوم الاثنين على فريق طبي متخصص في طب العيون لاجراء الفحوصات اللازمة و تحديد المشاكل في الرؤية .

و قد اجريت للاسير الشراونة كافة الفحوصات المخبرية اللازمة و الاشعة التشخيصية ليتم التعرف على حجم المشاكل التي خلفها الاهمال الطبي بحقه في سجون الاحتلال الصهيوني و التي تشير الى وجود مشاكل صحية في الكلى.

 افاد الاسير المحرر الى طبيبه المباشر ان اطباء الاحتلال اخبروه بإصابته بمرض تشمع الكبد و لكن حتى اللحظة لم يتأكد الاطباء من ذلك بسبب الفترة الزمنية التي ستأخذها الفحوصات و يعزو الاطباء اخبار مصلحة السجن للاسير باصابته بهذا المرض لربما الى تخويفه و ثنيه عن مواصلة اضرابه المفتوح.

والأسير الشراونة أضرب عن الطعام منذ أول يوليو/ تموز من العام الماضي، لمدة 140 يومًا قبل أن يستأنف إضرابه في 16 كانون الثاني/ يناير الماضي حتى الأحد 17 مارس/ آذار الجاري ليتم إجمالاً 200 يوم في حالة إضراب.

وجاء إضرابه احتجاجاً على ظروف اعتقاله، حيث اعتقلته إسرائيل بعد أن أفرجت عنه عام 2010 ضمن صفقة تبادل مع حركة "حماس" أفرجت بموجبها عن 1027 أسيرًا فلسطينيًا مقابل تحرير الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط الذي أُسر عام 2006 ضمن عملية عسكرية نفذها عدد من فصائل فلسطينية على حدود قطاع غزة الجنوبية.

وبحسب إحصائيات متطابقة لوزارتي شؤون الأسرى في حكومتي غزة ورام الله (الضفة الغربية)، يقبع حاليًا حوالي 4660 أسيرًا وأسيرة فلسطينية في 17 سجنًا ومعسكرًا إسرائيليًّا، بينهم 3822 أسيرًا من الضفة، و449 من غزة، و152 من القدس، و206 من إسرائيل، و31 أسيرًا من العرب اعتقلت إسرائيل أغلبهم بتهمة "محاولة تنفيذ عمليات ضدها عبر الحدود".

انشر عبر