شريط الأخبار

"هنية" : غزة تحمي مصر ومن يخونها يخون الدين

11:45 - 17 تموز / مارس 2013

غزة - فلسطين اليوم

استغرب رئيس الحكومة الفلسطينية في غزة إسماعيل هنية من الزج باسم حماس في الإعلام المصري والحديث عن سعيها لاقتحام سيناء، مؤكدًا أنّ مصر بما تمثله لنا وللأمة، تاريخ ومستقبل وذخر استراتيجي، "ومن يخونها يخون الدين، ومن يسفك دم جنودها كمن يستهين بالقدس والأقصى، وحماس لا تفعل ذلك".

وأكدّ هنية خلال كلمته بالمؤتمر أنّ شعبنا وغزة وحماس لا يمكن إلا أن يكونوا درعا واقيا لأمن واستقرار مصر، "ويوجد لدينا قوات على الحدود ولجان أمن عليا تزور القاهرة بشكل دائم وتلتقي بالمؤسسات الأمنية لتناول القضايا الأمنية ذات الاهتمام المشترك".

وشدّد على أنّ إحدى تحديات الثورات العربية، التحدي الإعلامي الذي تقلب وسائل الاعلام من خلاله الحقائق وتزيف الوقائع وتخلط الأوراق، "ولكن ثقتنا بوعي شعوبنا العربية، ستحطم كل الأكاذيب"، مؤكدًا أنّ بعض الدول تصرف مليارات الدولارات برعايات دولية واقليمية، لكي تشغل الاعلام عن قضية القدس.

ولفت هنية إلى أنّ فلسطين كانت المحرك الأساسي للثورات العربية، وحاضرة بقوة في ميادين الشهادة، "وكل ذلك فجر الغضب في الذين أجرموا بحق فلسطين من الزعماء".

وقال: "تابعنا فصول الثورات العربية وكنا نرى حضورا قويا لفلسطين في الفعاليات الشعبية، ففلسطين توحد الأمة دائمًا عبر مراحل تاريخها".

وتابع : "ينتابنا القلق حينما نرى أطراف الثورة المضادة يريدون أن ينقلبوا على الثورة الأصلية، ونسعد عند امتلاك الأمة لخيار تحرير الإرادة والقرار، فكلما تتقدم الشعوب نحو هذه الأمور خطوة، نتقدم خطوات نحو فلسطين".

في سياق آخر، أشاد هنية بصمود المحرر أيمن الشراونة، مؤكدًا أنّه خاض معركة حقيقية ساحتها الأمعاء الخاوية ووقف طودا شامخا أمام كل محاولات التركيع بدعم من شعبه وأمته واستطاع أن ينتصر على الاحتلال.

انشر عبر