شريط الأخبار

" فتح" تهاجم لقاء بين رؤساء بلديات فلسطينيين واسرائيليين

09:35 - 17 تموز / مارس 2013

وكالات - فلسطين اليوم

أعربت حركة فتح في بيان، اليوم الأحد، عن رفضها قيام ثلاثة رؤساء بلديات بالضفة، من الحركة أو المحسوبين عليها، بالمشاركة بلقاء مع عدد من نظرائهم الإسرائيليين، في مدينة ميلانو الايطالية، معتبرة ذلك يأتي في سياق سياسية تطبيعية مرفوضة.

وقالت اقاليم حركة فتح بالضفة الغربية في بيان لها:" في ظل الحصار الذي يتعرض له شعبنا الفلسطيني وقيادته السياسية، للقبول بالحلول المجتزءة، وفي ظل ما تتعرض له أرضنا الفلسطينية من هجمة شرسة من حكومة الاحتلال اليمينية، تطل علينا ثلة خارجة عن الصف الوطني بلقاء سياسي في ايطاليا، مع رؤساء بلديات إسرائيلية، ضم بعض رؤساء البلديات الفلسطينية، في محاولة منهم لإعادة عقارب الساعة إلى الوراء عندما حاولت إسرائيل إيجاد بديل عن م.ت.ف في العام (1976".

وجاء في البيان"ان حركة فتح التي قادت شعبنا الفلسطيني في كافة مراحل النضال والكفاح وأسقطت كل مشاريع التآمر قادرة اليوم على إسقاط كافة المشاريع المشبوهة".

ووقع البيان أمناء سر أقاليم: القدس وبيت لحم والخليل ورام الله ونابلس وجنين وطوباس وسلفيت وطولكرم وقلقيلية.

ووفقا للمعلومات فان الحديث يدور عن ثلاثة رؤساء بلدية من الضفة الغربية (محسوبين على حركة فتح)، التقوا للمرة الرابعة مع رؤساء بلديات اسرائيليين، من بينهم رئيس واعضاء بلديات رعنانا وبيتح تكفا، وعقدوا مثل هذه الاجتماعات بشكل سري ومن دون العودة لقيادة فتح، ما اثار غضبا في صفوف قيادة الحركة وكوادرها.

انشر عبر