شريط الأخبار

شقيق الشراونة: سيخرج منتصراً ولا فرق بين الضفة وغزة

06:00 - 17 تشرين أول / مارس 2013

وكالات - فلسطين اليوم

أكد شقيق الأسير المضرب عن الطعام في سجون الاحتلال أيمن الشراونة، أن شقيقه سيخرج من سجون الاحتلال الإسرائيلي حياً منتصراً على جبروت السجان وظلمه، وقال:" إنه لا فرق بين الضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة، فكلها جزء من وطني فلسطين"، في رده على قرار سلطات الاحتلال بإبعاد شقيقه إلى غزة.

وكانت سلطات الاحتلال قد وافقت على إبعاد الأسير الفلسطيني والمضرب عن الطعام منذ أكثر من 266 يوماً أيمن الشروانة إلى قطاع غزة.

وأوضح جهاد الشراونة شقيق الأسير في اتصال هاتفي اليوم الأحد، أنه سيتم نقل أخيه إلى قطاع غزة خلال الساعات القريبة القادمة ضمن صفقة قضت بإبعاده لعدة سنوات.

وبين أن موافقة شقيقه على تلك الصفقة جاءت بعد تدهور حالته الصحية ووقوفه أمام خيارين اثنين، قائلاً:" إما قضاء المدة المتبقة له والبالغة 28 عاماً في السجون الإسرائيلية، أو إبعاده إلى قطاع غزة.

وأعرب شقيق الأسير عن سعادته البالغة بعد سماح خبر بالإفراج عن شقيقه أيمن، بعد إضرابه عن الطعام لمدة 266 يوماً على التوالي.

وكانت عائلة الشراونة أكدت أنّ سلطات الاحتلال خيّرته ما بين استكماله حكمه السابق المقدر 28 عامًا أخرى أو الموافقة على الإبعاد إلى غزة.

يذكر أن الشراونة أحد الأسرى الذين تم اعتقالهم مجدداً بعد الإفراج عنهم في صفقة التبادل "وفاء الأحرار" الأخيرة، ويطالب الاحتلال بإعادة حكمه البالغ 28 عاماً دون أن يشير لأي تهمة أو مخالفة يدعي أنه نفذها في فترة الإفراج عنه.

انشر عبر