شريط الأخبار

وفد المركز من أهالي المعتقلين الفلسطينيين يختتم جولته الدولية عائداً إلى غزة

03:42 - 17 حزيران / مارس 2013

غزة - فلسطين اليوم

اختتم وفد المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان من أهالي المعتقلين الفلسطينيين جولته الدولية عائداً إلى غزة وذلك بتاريخ 15 مارس 2013.

ضم الوفد اثنتين من أمهات المعتقلين الفلسطينيين في سجون الاحتلال واثنين من المعتقلين الذين أمضوا عدة سنوات داخل السجون الإسرائيلية، وقد زار أعضاؤه خلال الفترة من 10 إلى 13 مارس 2013، في آخر محطات جولتهم الدولية فرنسا حيث شارك في جملة من الفعاليات التي هدفت إلى تدويل قضية المعتقلين.  تضمنت هذه الفعاليات لقاءاً لأعضاء الوفد مع جمع من المواطنين الفرنسيين وذلك في 10 مارس 2013. تم خلال اللقاء استعراض أوضاع المعتقلين الفلسطينيين في سجون الاحتلال الإسرائيلي وظروف احتجازهم.  كما تم التطرق أيضاً إلى تداعيات الاعتراف الأممي بفلسطين كدولة غير عضو على الوضع القانوني للمعتقلين الفلسطينيين.

وبتاريخ 11 مارس 2013، التقى الوفد مع مجموعة من المواطنين الفرنسيين الأعضاء في جمعيات التضامن الداعمة للشعب الفلسطيني بحضور كل من رئيس جمعية التضامن الفرنسي الفلسطيني جين كلود ليفورت، والمسئولة عن العلاقات والتعاون الدولي في بلدية نونتار فلوفيا كوجيني، حيث عرض خلال اللقاء فيلم "أحرار في سجن غزة"، والذي قام بإنتاجه المخرجان الفرنسيان كريس دين هوند، وميري كورت، أثناء زيارتهما لقطاع غزة مؤخراً. أعقب عرض الفيلم نقاش واسع تناول معاناة المعتقلين الفلسطينيين وذويهم.

وفي 12 مارس 2013، اجتمع أعضاء الوفد مع السفير الفلسطيني في باريس هايل الفاهوم حيث استعرضت أمهات المعتقلين الفلسطينيين الأوضاع المتردية لأبنائهم المحتجزين في سجون الاحتلال مطالبين السلطة الوطنية الفلسطينية ببذل المزيد من الجهد سعياً نحو تفعيل قضية المعتقلين الفلسطينيين على المستوى الدولي ولضمان إجبار إسرائيل على الالتزام بالمعايير الدولية ذات الصلة فيما يتعلق بتعاملها مع المعتقلين في سجونها.  وقد أكد السفير الفلسطيني على أهمية مشاركة أهالي المعتقلين الفلسطينيين في الفعاليات الدولية لاستعراض تجاربهم وشهاداتهم الشخصية معرباً عن تقديره للدور الذي يلعبه المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان في هذا الإطار.

كما التقت أمهات المعتقلين بعدد من النساء العربيات من دول المغرب العربي حيث تحدثت أمهات المعتقلين عن معاناتهن الناجمة عن استمرار احتجاز أبنائهن داخل السجون الإسرائيلية في ظروف بالغة القسوة وعن منعهن لسنوات من زيارتهم.

وفي مساء اليوم نفسه، عقد الوفد لقاءً جماهيرياً مع ممثلين عن الجمعيات المساندة للشعب الفلسطيني في قاعة مجمع الطلاب الجامعيين الدوليين.  نظمت اللقاء جمعية التضامن الفرنسية الفلسطينية وتم خلاله استعراض شهادات وتجارب أعضاء الوفد ومعاناتهم المتصلة بسياسة الاعتقالات "الإسرائيلية" وما يرافقها من انتهاكات.

وكان وفد المركز من أهالي المعتقلين الفلسطينيين قد بدأ جولته الدولية في أواخر فبراير المنصرم.  وقد تضمنت الجولة إلى جانب زيارة فرنسا، جملة من الفعاليات التي تم تنفيذها في كل مصر وسويسرا أبرزها مشاركته في جلسات مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في قصر الأمم في جنيف.

جدير بالذكر أن المركز نظم الجولة الدولية لوفد أهالي المعتقلين الفلسطينيين في إطار عمله المتواصل على دعم ومساندة المعتقلين الفلسطينيين سعياً نحو تدويل قضيتهم وحشد رأي عام مساند لها.

ومن المقرر أن يعقد المركز صباح يوم غد الموافق 18 مارس 2013، مؤتمراً صحفياً أمام مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر لاستعراض أبرز محطات الجولة الدولية ونتائجها والآفاق المستقبلية على صعيد تدويل قضية المعتقلين الفلسطينيين.

انشر عبر