شريط الأخبار

سياسيون ومهتمون: زيارة أوباما عطلت المصالحة

04:27 - 16 تموز / مارس 2013

غزة - خاص - فلسطين اليوم

أجمع سياسيون ومهتمون على أن زيارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما إلى رام الله و"إسرائيل" أدت إلى وقف المصالحة الفلسطينية، وأكدوا على أن أمريكا تضع فيتو أمام تحقيق المصالحة. وما زيارة أوباما إلى في إطار الدعم المطلق لإسرائيل والضغط على الفلسطينيين.

من جهته، قال سالم سلامة عضو مجلس تشريعي عن حركة حماس:" إن زيارة أوباما للمنطقة أوقفت المصالحة، وأن هناك ضغوطاً على الرئيس محمود عباس بحيث إذا أراد أن يحصل على المال فليوقف المصالحة مع حركة حماس. وأضاف: أنه من هذا المنطلق ستكون هذه الزيارة نكبة على الشعب الفلسطيني.

وفي نفس السياق أوضح عميد أكاديمية البحث العلمي محمود العجرمي أن هناك قراراً للولايات المتحدة برفض أي مصالحة وطنية فلسطينية، وأن هناك انسجام بين برنامج السلطة الفلسطينية والبرنامج الأمريكي برفض المصالحة.

وقال أن الانقسام الفلسطيني وقع حين أعلنت نتائج الانتخابات الفلسطينية عام 2006 والتي كونت خارطة جديدة لتمثيل الشعب الفلسطينية.

بدوره أكد الكاتب والمحلل السياسي وليد المدلل أن هناك فيتو أمريكي على المصالحة الفلسطينية وهذا واضح، ودليل ذلك انه بمجر أن يتم الإعلان عن قدوم أوباما للمنطقة وما يأتي إلا لتحقيق مصلحة "إسرائيل"، لذلك يجب الانتباه لذلك.

من جانبه قال مسؤول ملف اللاجئين في حركة حماس عصام عدوان ، إن زيارة أوباما هي لتلميع صفحة "إسرائيل"، وإرسال رسالة للسلطة بضرورة العودة للمفاوضات ورسالة تضمنت بعض التهديدات لا منح ولا أموال ولا مشاريع تنموية.. ولن ينجح مشروع الدولة إلا إذا قدمت السلطة مقابل ذلك.

انشر عبر