شريط الأخبار

قيادي بحماس يتهم فتح وعباس باستغلال المصالحة لتحقيق أهداف تفاوضية

11:54 - 16 حزيران / مارس 2013

غزة (خاص) - فلسطين اليوم

 

اتهم القيادي في حركة حماس يحيى العبادسة حركة فتح والرئيس محمود عباس باستغلال المصالحة الفلسطينية لأهداف تفاوضية بعيداً عن مصالح الشعب الفلسطيني وإنهاء الانقسام.

وقال العبادسة في تصريح خاص لفلسطين اليوم الإخبارية، اليوم السبت، :"المصالحة تراوح مكانها لأن فتح تريد أن تجتزئ المصالحة على الانتخابات وإعادة تنظيم السلطة ومنظمة التحرير الفلسطينية بالإضافة إلى الاتفاقيات وشروط الرباعية".

وأكد العبادسة أن المطلوب من حركة فتح النظر في القضايا الرئيسية وهي إعادة بناء مشروع التحرر وإعادة بناء المرجعية القيادية للشعب الفلسطيني وبناء إستراتيجية موحدة متفق عليها من كافة الفصائل الفلسطينية.

وبين العبادسة أن حركة حماس تيقنت بأن الرئيس عباس وحركة فتح يريدان استعمال المصالحة لتحقيق أهدافهم ومصالحهم وأهمها العملية التفاوضية والتنسيق الأمني والاهم من ذلك أن تمسكهم بالمصالحة بهدف إبقاء شرعية عباس المفقودة أصلاً وشرعية منظمة التحرير الفلسطينية كونها تعبر عن الشعب الفلسطيني رغم عدم انضمام حركتي حماس والجهاد الإسلامي بها.

وعن تأكيد الأحمد بأنه سيستمر بتمثيل حركة فتح رغم مطالبة حماس بتغيره بسبب المشادة الكلامية التي وقعت بينه وبين د.عزيز دويك أكد القيادي العبادسة، أن حركته لا تريد أن تُبقي المصالحة مرهونة بأشخاص معينة فَتظهر المصالحة معطلة بسببهم.

وكان الأحمد قد انتقد بشدة مطالبة بعض قيادات "حماس" باستبعاده من محادثات المصالحة، وقال: "ليست "حماس" هي من تقرر من يتحدث باسم حركة "فتح"، ونحن لا نقبل النزول إلى هذا المستوى، وفدنا له كافة الصلاحيات ليقرر في شأن المصالحة وغيرها من القضايا الوطنية، وأنا الذي أقرر في شأن المصالحة وغيرها من القضايا الفلسطينية الداخلية بصفتي مفوض العلاقات الوطنية".

انشر عبر