شريط الأخبار

100 منظمة أهلية فلسطينية تعتبر زيارة أوباما عبثية

05:52 - 14 تموز / مارس 2013

غزة - فلسطين اليوم

وقعت مائة منظمة أهلية فلسطينية على رسالة موجهة للرئيس الأمريكي باراك أوباما طالبته فيها بإحداث تغيرات جدية لدى زيارته للمنطقة المتوقعة في 20 مارس الجاري، أبرزها الوقف الكامل للاستيطان وتفكيكه وإنهاء كافة المستوطنات على الأراضي الفلسطينية.

 وأكدّت تلك المنظمات على أنّ "زيارة أوباما إذا كانت تحمل أي جدية بتحقيق السلام والاستقرار فعليه الالتزام بالإفراج الفوري عن كافة المعتقلين، وإزالة كافة الحواجز البالغة أكثر من 600 حاجز بالضفة الغربية ورفع الحصار عن قطاع غزة".

 وقال رئيس شبكة المنظمات الأهلية بغزة محسن أبو رمضان خلال مؤتمر صحفي الخميس (14-3) "يجب تحديد مرجعية بسقف زمني لتطبيق القانون الدولي لضمان حق شعبنا في العودة وتقرير المصير وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة".

 ولفت إلى أنّ زيارة الرئيس الأمريكي، تأتي في ظل متغيرات عربية شعبية عنوانها إسقاط أنظمة الفساد والاستبداد وإيمان العديد من المجتمعات بقيم الحرية والديمقراطية والعدالة الاجتماعية، مؤكدًا أنّ تلك الصورة لن تكتمل بدون إسقاط الاستبداد الاحتلالي وضمان حق شعبنا بالحرية والكرامة أسوة بباقي شعوب الأرض.

 وأكدّ أبو رمضان أن الشعب الفلسطيني، "ليس بحاجة إلى مبادرات جديدة تعيد تجديد المفاوضات العبثية، تحت شعارات ومقترحات جزئية كاستئناف المفاوضات دون شرط وقف الاستيطان، أو الإفراج عن دفعة قليلة من المعتقلين".

 وطالب بأن يكون المدخل لتحقيق الاستقرار هو تطبيق القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية وليس التفاوض عليها، "فالمفاوضات لم تحقق أي نتائج عملية واستغلتها (إسرائيل) كغطاء للإمعان في الاستيطان وفرض وقائع على الأرض، تحول دون إقامة الدولة وتضع حدًا  لمبدأ حل الدولتين الذي يتبناه أوباما".

انشر عبر