شريط الأخبار

باراك..بدأ منصبه بقتل "أبو جهاد الوزير" وأنهاه بقتل "محمود الطيطي‏"

09:25 - 14 حزيران / مارس 2013

ترجمة خاصة - فلسطين اليوم


قال وزير الحرب "الإسرائيلي" ايهود براك خلال مراسم توديعه وزارة الحرب في جامعة بار ايلان: أنا أترك وزارة الحرب وأنا مطمئن بأنها بأيدي قوية وآمنة.
وحسب أقواله، فالشرق الأوسط سيبقي بيئة صعبة من حولنا، وحماس ستواصل حياكة المؤامرات ومع الفلسطينين لن يكون أي شيئ سهلاً وإيران ستبقي في الصوره هذا هو وضعنا أنا لا أعلم من سيحل محلي ولكنني متأكد بأن من سيخلفي سيرفع الشعلة.
وحول فترة توليه الوزارة، قال براك: لقد عملت مع نتنياهو من أجل ضمان أمن "إسرائيل" ففي تلك السنوات نجحنا وأحياناً اضطررنا لشن الحرب كما حدث في عملية عامود السحاب وفي عمليات أخرى سرية لا أحد يعلم بها.
والجدير ذكره، فأيد براك ملطخة بمئات الشهداء الفلسطينين من القيادي في فتح الشهيد أبو جهاد حتي الشهيد محمود المبحوح والقيادي أحمد الجعبري وآخر شهيد سقط على ارض فلسطين محمود الطيطي.

انشر عبر