شريط الأخبار

الاقتصاد بغزة تطالب السلطة بالتراجع عن تقليص بضائع مهمة للقطاع

10:05 - 13 حزيران / مارس 2013

غزة - فلسطين اليوم


أكد الناطق باسم وزارة الاقتصاد الوطني طارق لبد على أن سلطة رام الله عملت على تقليص بضائع مهمة جداً المعفية من الجمرك والفحص، أو ما يطلق عليها بضائع "الكوتة" التي تدخل قطاع غزة ، في مخالفة واضحة وصريحة.
وقال لبد في تصريح صحفي، أن سلطة رام الله قامت بتقليص كميات كبيرة من البضائع والمواد الغذائية الأساسية التي يستهلك منها قطاع غزة كميات كبيرة، وحرمانه منها".
وأضاف أن سلطة رام الله قلصت من إدخال كميات كبيرة من المواد الغذائية، أهمها لحوم  الخروف والعجل، مشيرا إلى أنها كانت تدخل في السابق بكميات كبيرة وصلت لـ450 طنا من لحم الخروف حتى أصبحت بفعل تلك التقليصات لـ 280 طنا فقط، وأنها قلصت كميات لحم العجل من 6000 طن لتصل إلى 4822 طنا، لافتا النظر إلى أن ذلك لا يسد حاجة القطاع.
وبين لبد أن سلطة رام الله حرمت قطاع غزة من كميات كبيرة جدا تقدر بعشرات الآلاف من البضائع الأخرى مثل الغسالات وأفران الغاز ومكيفات التبريد إلى جانب حرمانه من المواد الغذائية.
وعدّ لبد لوكالة "الرأي" الخطوات التي تقوم بها سلطة رام الله من تقليصات؛ بالاستهتار بمصالح المواطن الفلسطيني في غزة، مشددا على أن قطاع غزة والضفة الغربية هي جزء واحد ووحدة واحدة من أرض فلسطين.
وطالب بإعادة إدخال الكميات المتفق عليها حسب اتفاقية باريس والتي تعطي قطاع غزة نسبة 40% من البضائع والضفة 60%، الأمر الذي خرقته بوضوح سلطة رام الله.
وأشار الناطق باسم وزارة الاقتصاد إلى الخطورة الناجمة عن تلك الإجراءات التي وصفها بغير المسبوقة في استهدافها للقطاع المحاصر، مؤكدا على أن مثل هذه الخطوات تشدد خناق الحصار عليه.

انشر عبر